اجتماع حاسم للبت في مصير السوبر ليغ وأندية كبيرة تنسحب من المشروع

20 أبريل 2021 - 20:45

ينتظر أن تشهد الساعات القليلة القادمة، اجتماعا حاسما للبت في مصير الدوري الأوربي، بعد الاعتراضات القوية التي تعرض لها المشروع من بعض الاتحادات الوطنية، والفيفا واليويفا، منذ الإعلان عنه قبل 48 ساعة.

ووفقا لشبكة “Talk SPORT”، ستجتمع الليلة جميع الأندية الـ 12، لمناقشة حل دوري السوبر الأوربي، نظرا لأن هناك حالة غضب وإدانة في العديد من الدول الأوربية لقرار الأندية الـ 12 بإنشاء بطولة قارية جديدة.

برشلونة يدرس إمكانية الانسحاب

قال لابورتا في تصريحات للإعلام الإسباني، نشرتها صحيفة ميرور “برشلونة لن ينضم إلى دوري السوبر الأوربي، حتى يصوت مجتمعنا لصالح هذا القرار”.

وأضاف “إنه ناديهم، لذا فإن هذا قرارهم”.

تشيلسي ومانشستر سيتي يقتربان من الانسحاب من المشروع

أكد تقرير صحفي بريطاني، اليوم الثلاثاء، أن تشيلسي سيطلب الانسحاب من بطولة دوري السوبر الأوربي.

ووفقا لشبكة “سكاي سبورتس”، فإن نادي تشيلسي يستعد للانسحاب من بطولة السوبر ليغ، كما أنه يجهز الآن، وثائق الانسحاب بشكل رسمي من دوري السوبر الأوروي الانفصالي.

وفي السياق ذاته، أكدت صحيفة “ديلي تليغراف”، أنه بعد استعداد تشيلسي للانسحاب من بطولة السوبر ليغ، ظهرت الآن أنباء جديدة عن نية مانشستر سيتي أيضا عدم الاستمرار في دوري السوبر الأوربي.

وذهبت جماهير مانشستر سيتي اليوم إلى ملعب الاتحاد، وهاجمت إدارة النادي بسبب المشاركة في تأسيس بطولة قارية جديدة، كما تم تأجيل انطلاق مباراة تشيلسي وضيفه برايتون لمدة 15 دقيقة، بعد تأخر وصول حافلة تشيلسي إلى الملعب، بسبب الاحتجاجات الجماهيرية.

واحتج أكثر من ألف مشجع لفريق تشيلسي خارج ملعب “ستامفورد بريدج”، على إعلان النادي انضمامه إلى دوري السوبر الأوربي.

ومنع المشجعون الحافلة من دخول الملعب، ما دفع حارس مرمى الفريق السابق والمسؤول الحالي في النادي بيتر تشيك، إلى إقناع الجماهير بدخول الحافلة.

تراجع متوقع في العلامة التجارية لأندية السوبر ليغ

ذكرت دراسة لشركة “براند فينانس”، أن الأندية في مشروع دوري السوبر، الذي انضم إليه 12 ناديا في قارة أوربا، قد تخسر مليارين و500 مليون يورو في قيمة علاماتها التجارية.

وأشارت تقديرات الشركة إلى أن التقدير السلبي لهذه المسابقة على قيمة صورة العلامات التجارية لهذه الأندية، قد يتراوح بين 2.5 إلى 4.3 مليارات يورو.

وتتوقع هذه الدراسة أن تخسر هذه الأندية إيرادات بقيمة 1.1 مليار يورو سنويًا، نتيجة تراجع إيرادات حقوق البث والحقوق التجارية وإيرادات المباريات، بالنظر إلى أن هذه الفرق لن تتمكن من المنافسة في دوري الأبطال أو دورياتها المحلية.

واعتبرت أيضا أن الأثر سينتقل لأندية أخرى غير مشاركة في المشروع، وقد تتراجع قيمة علاماتها بنحو 25%.

وقوبل المشروع برفض الاتحادين الدولي والأوربي، والدوريات الوطنية في إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وألمانيا، لكن سيحظى بدعم مالي من بنك جي بي مورجان الأمريكي، الذي خصص 3.250 مليارات يورو، ستوزع على الفرق المشاركة فيه.

جدير بالذكر، أن الكرة الأوربية، تشهد حالة من الانقسام، بعدما أعلن 12 ناديًا من النخبة في إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، عزمها بدء بطولة جديدة مكونة من 20 فريقًا، حيث يتواجد 15 فريقًا ثابتًا، بالإضافة إلى 5 فرق متغيرة كل موسم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي