العلمي: الكفاءات المغربية أثبتت قدرتها على تطوير منتجات جديدة خلال الأزمة

21 أبريل 2021 - 18:30

في ظل جائحة كورونا، شهدت الدار البيضاء صباح اليوم الأربعاء، افتتاح مركز جديد للهندسة والابتكار، يطور عددا من المنتجات، من بينها حلول الطب وسلسلة تبريد اللقاحات.

وفي السياق ذاته، ترأس وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم مراسم افتتاح مركز الهندسة والابتكار وتدبير الخدمات (managed services) التابع لمجموعة ABA TECHNOLOGY، وذلك بالحظيرة التكنولوجية للدار البيضاء.

ويضم المركز سلسلة للتتبع الآني لمسار سلسلة تبريد اللقاحات، عبر أجهزة الاستشعار الحرارية الموصولة بشبكة الإنترنيت، إلى المدن الذكية عبر كاميرات المراقبة والسلامة، ومَواقف السيارات الذكية، والمحطات الذكية لشحن العربات الكهربائية، مرورا بحلول الطب عن بُعد، وأجهزة استشعار الاهتزازات الخاصة بالتكنولوجية 4.0 لصيانة المعدات، ومحطات الطقس الموصولة بالإنترنيت الخاصة بالفلاحة.

وبالمناسبة، فقد أكد الوزير مولاي حفيظ العلمي على الدور الهام الذي اضطلعت به الصناعة الإلكترونية والرقمية في السياق الخاص للجائحة، مؤكدا أنها تمثل رهانا للسيادة الوطنية والاستقلال التكنولوجي، مؤكدا على أن الكفاءات المغربية أثبتت قدرتها على ابتكار وتطوير منتجات جديدة ذات قيمة مضافة عالية خلال هذه الفترة من الأزمة، التي تتميز بقلة المكونات الإلكترونية والنُّدرة في عهد التحول الرقمي وفي سياق الجائحة.

يشار إلى أن مركز الهندسة والابتكار الذي افتتح اليوم، يضم 80 مهندسا مع خبرات وكفاءات إضافية وحيوية، منها كفاءات أجهزة الحاسوب، وكفاءات البرمجيات وكفاءات مختبر التصنيع، وكفاءات بُرج المراقبة الخاص بإنترنيت الأشياء.
وعلاوة على مركز الابتكار، فمجموعة ” ABA TECHNOLOGY تشغل 350 مستخدما، موزعين بين فروعها، وتتوفر على مصنع في بوسكورة ووحدة صناعية بعين السبع لإنتاج البطاقات الإلكترونية ومعدات تكنولوجية، تمنحها دينامية حقيقية ومرونة صناعية لتُصنِّع مائة في المائة بالمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جحى منذ أسبوعين

أقترح تولي المخترع العالمي المغربي اليازمي هذا المنصب الوزاري

التالي