القضاء يدين كوميديين فرنسيين من أصول مغاربية بعد إهانتهما لأطفال

21 أبريل 2021 - 21:00

أدانت ابتدائية مراكش، اليوم الأربعاء، الكوميديين الفرنسيين من أصول جزائرية ومغربية، المتابعين في قضية إهانة ونشر صور أطفال صغار بمراكش، بالحبس النافذ ثمانية أشهر في حق الكوميدي الفرنسي ذي الأصول الجزائرية إبراهيم بوهليل، والحبس سنة واحدة في حق “زبار بوكينغ”، مع أدائهما غرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهما، حسب ما صرح به محامي الكومديين لوكالة “فرانس بريس”.

وبخصوص الممثل الفرنسي ذي الأصول الجزائرية الهادي بوشنافة، فقد غادر المغرب قبل تحريك المتابعة في الموضوع.

وتوبع المتهمان بعد انتشار فيديو مثير للجدل، يظهر فيه الكوميديان الفرنسيان الجزائريان، إبراهيم بوهليل وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي الملقب بـ“زبار بوكينغ”، وإلى جانبهم أطفال قالوا عنهم باللغة الفرنسية، إنهم نتاج علاقات غير شرعية.

وأشعل الفيديو غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب؛ كون الضيوف أهانوا أطفالا في سن الزهور، وفي بلد يعتبرون فيه زوارا، لتتم على إثر ذلك متابعتهم قانونيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وجدي منذ أسبوعين

قليل في حقهم، تربية بوخروبة و شرقريحة، الخبث والحقد والكراهية، يجب الضرب من حديد على كل من سولت له نفسه التطاول على سمعة المغرب، لو كانت في قلوبهم الحنان و الرحمة لما تجرؤوا على الاستهزاء بهؤلاء الأبرياء، ويجب محاسبة الجهة التي كانت سببا في وجودهم بالمغرب، ماذا يضيف أبناء العسكر كابرانات فرنسا العجزة الذين نهبوا خيرات وثروات الجزائر ؟سوى الحقد والكراهية والكذب.

التالي