البنوك تقاضي وكالات النقل السياحي لتأخرها في أداء الديون

22 أبريل 2021 - 21:00

تعج المحاكم التجارية، في مختلف مدن المملكة، بالملفات الاستعجالية المرفوعة من طرف مؤسسات التمويل، باسترجاع الحافلات، أو السيارات السياحية.

وتشتكي وكالات النقل السياحي في المغرب من مطالبتها من طرف البنوك بأداء أقساط الديون المتأخرة، مبرزة أن بعض شركات التمويل لجأت إلى المحاكم لمقاضاة عدد منها في بعض المدن، وأقدمت أخرى على حجز سياراتها دون تبليغها بالأحكام القضائية، الصادرة في حقها غيابيا.

ولا يزال هناك شد وجذب بين المهنيين، والبنوك، ما ينذر بأزمة خانقة في القطاع السياحي المتضرر الأكبر من جائحة كورونا.

وفي وقت سابق، أكد محمد با منصور، الكاتب العام للفيدرالية الوطنية لأرباب النقل السياحي، لـ”اليوم24″، أن “الأزمة، التي تسببها بعض شركات التمويل، يمكنها أن تتسبب في احتقان اجتماعي، ومن شأنها الدفع بالآلاف نحو الخروج إلى الشارع، وهو أمر يفرض على الحكومة أن تتدخل بشكل مستعجل؛ لإجبار هاته الشركات على تنفيذ قرارات منبثقة عن لجنة اليقظة”.

إلى ذلك، سبق وأن راسلت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب الأمناء العامين للأحزاب، بشأن الوضعية الاجتماعية، والاقتصادية الهشة، التي يعانيها أرباب النقل السياحي، جراء تداعيات “كوفيد-19”.

يذكر أن لجنة اليقظة أعلنت عن تأجيل سداد أقساط الديون لفائدة وكالات النقل السياحي، إلا أن هذه الشركات تؤكد أنها تعيش “حالة من الضغط الرهيب، الذي تمارسه عليها شركات التمويل، من أجل استخلاص أقساط الديون”.

كلمات دلالية

الأبناك السياحة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي