العثماني والرميد يزوران النقيب بن عمرو في بيته

23 أبريل 2021 - 23:30

كشف عزيز هناوي، الكاتب العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، زارا النقيب عبد الرحمن بن عمرو في بيته، بعد واقعة تعنيفه في إحدى الوقفات المناهضة للتطبيع بالرباط.

وكتب هناوي في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “من مصادر خاصة: رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني يقوم رفقة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، بزيارة إلى بيت المناضل الوطني الكبير النقيب عبد الرحمن بن عمرو”.

وأضاف أن الزيارة جاءت بعد واقعة استهداف بن عمرو في فعاليات يوم الأرض الفلسطيني بالرباط في 30 مارس الماضي.

ومن المتوقع أن تثير الزيارة موجة من الردود بسبب خصوصيتها، لأن رئيس الحكومة ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، وجدا نفسيهما في موقف حرج، بسبب ما تعرض له بن عمرو في الوقفة المذكورة، حيث يمكن أن تقرأ الخطوة على أنها “محاولة اعتذار من بن عمرو”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ملاحظ منذ أسبوعين

ما تم الترويج له عن تعنيف ذ بنعمرو كذب ونفاق بشهادة حاضرين في نفس اللحظة والمكان ان الاستاذ خارت قواه وسقط وحده والكل يعلم ان ذ بلغ من الكبر عتيا ولايستطيع مجاراة مثل هذه التحركات لذلك لاينبغي استغلال هذه الواقعة للاساءة الى القوات العمومية وبالضبط في حادثة ذ لاننا جميع نقدره ونحترمه.

التالي