الاستقلال يستقبل "المتعاقدين" وسط غضب لعنصر.. وبركة: الحزب يرفض التوظيف بالتعاقد

25 أبريل 2021 - 14:30

تحولت قضية الأساتذة، أطر الأكاديميات الجهوية، إلى سجال سياسي بين الأحزاب، التي انقسمت بين من يدعم مطالبهم في الادماج، ويرفض تعنيفهم خلال مظاهراتهم، ومن يطلب فتح باب الحوار معهم. وبعدما قابل نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ممثلين عن الأساتذة المتعاقدين، تلاه أيضا نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، حث حزب الحركة الشعبية، الذي ينتمي إليه الوزير الوصي على القطاع، سعيد أمزازي، الأحزاب على جعل هذا الملف خارج الأجندة الانتخابية، بل وإنه هاجم خصيصا حزب الاستقلال بدعوى أن ” سوء إدارته” لمكلف التعليم عندما كان يسير القطاع في مرحلة مضت، هي من أدت إلأى الأوضاع الحالية .

وفي السياق ذاته، استقبل نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، نهاية الأسبوع الجاري، أعضاء تنسيقية “المتعاقدين”، في لقاء خاص، من أجل توضيح موقف حزبه من ملف التعاقد في قطاع التربية والتكوين.

وقال بركة إنه، خلال اللقاء ذاته، أكد رفض حزبه سن التعاقد كآلية، وخيار حكومي للتشغيل في قطاعي التعليم، والصحة، وأن مواقف حزب الاستقلال بشأن ملف الأساتذة “المتعاقدين” تم تحويرها لغايات، وأغراض انتخابوية، وشدد على أن موقف حزبه، الرافض لآلية التوظيف بالتعاقد في قطاع التعليم، لم يتغير، منذ عام 2012، وهو مرتبط بقناعة راسخة لديه، تتعلق بضرورة الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، الذي يعتبر أولوية وطنية، ولا يمكن جعله مجالا للتجارب الحكومية.

واستقبال بركة لتنسيقية الأساتذة “المتعاقدين”، سبقه إليه الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، وسط تشبث حزب العدالة والتنمية بضرورة فتح أبواب الحوار بين الوزارة، والأساتذة الغاضبين.

من جانبه، عبر حزب الحركة الشعبية، أمس، عن باستغرابه الشديد لـ”إقدام بعض الفرقاء السياسيين على إطلاق تصريحات غير مسؤولة وركوب موجة الاستثمار الانتخابوي الضيق عبر تغدية الاحتقان في هذا القطاع الإستراتيجي، متجاهلة أن سوء تدبيرها للقطاع في مراحل سابقة هو من أوصل المنظومة إلى حد الإفلاس والذي جاءت الإصلاحات الجوهرية المنتهجة اليوم لوضع حد له وبالثالي إخراج المنظومة من الظلمات إلى النور”.

وأكد الحزب عن دعمه لخيار التوظيف الجهوي العمومي كمدخل للعدالة والإنصاف المجالي، مع المطالبة بإحاطته بكل الضمانات القانونية والتنظيمية الكفيلة بتحقيق الاستقرار المهني والاجتماعي والمادي، وتعميمه ليشمل كافة القطاعات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية عبر إصلاح شمولي وجوهري للنظام الأساسي للوظيفة العمومية، كما يدعو الحزب في هذا السياق إلى برمجة المناصب المالية المحدثة برسم القانون المالي وفق هذا الخيار الجهوي في التوظيف العمومي والذي وضع حدا بموجب النظام الأساسي النموذجي للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الصادر في مارس 2019 لخيار ما كان يعرف ” بالتعاقد ” الذي أسست له الأحزاب التي اختارت اليوم اللعب على حبلين في ازدواجية مفضوحة للمواقف وفي محاولات يائسة لخلط الأوراق.

 

ودافع الحزب عن مصيلة الوزير سعيد أمزازي على رأس هذا القطاع، بتنويهه بـ”الاصلاحات البنيوية والهيكلية غير المسبوقة التي تعرفها منظومة التربية والتكوين في السنوات القليلة الأخيرة، والمطبوعة بجرأة وشجاعة وبرؤية إستراتيجية لا تربط المواقف بالمواقع وتجعل المدرسة المغربية فوق كل اعتبار”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الرحمن/اكادير منذ أسبوعين

اتقوا الله في أبناء الشعب المغربي، و لا تدفعنا بهم إلى الهاوية. علاقة متشنجة تسود بين أبنائنا و وزارة التربية: هم مصرون على تسميتهم بالذين فرض عليهم التعاقد ،ولهم مطلب واحد و وحيد:الإدماج في الوظيفة العمومية، و الوزارة مصرة على انتهاء التعاقد، و على أن التوظيف الجهوي خيار دولة، و ان هؤلاء موظفو اكاديميات. و عوض ان تتولى الاطارات السياسية تاطير الشباب، و توعيتهم بطريقة نيل حقوقهم،نراها تدخل بهم سوق الانتخابات مع الاسف، و تلعمهم ورقة في هذه السوق. لا بد من الثقة بين الطرفين.فالتعاقد انتهى و لم يعد يفرض، و للشباب مطالب جد معقولة لا أحد يناقش احقيتهم فيها: التقاعد، الحركة الانتقالية، الترسيم، الترقيات... لماذا لا يوجهون إلى تجزئة المطالب؟لماذا لا تتولى الأحزاب الوساطات في هذا الملف بين الطرفين؟ لماذا زيادة الوقود إلى النار المشتعلة؟ هل تتصور بعض الأحزاب أنها ستفوز بهم؟واهمة هي بكل تأكيد، و الغد كشاف. اتقوا الله في أبنائنا و مدارسنا.

Oujdi منذ أسبوعين

L etat doit revoquer les contractuels Grevistes parceque au debut ils ont signé le contrat et ont accepté le contrat et maintenant ils veulent faire le bras de fer avec le ministere . En tout cas ces enseignants qui font la greve et pertubent l annee scolaire doivent etre punis suivant la loi et doivent etre remplacés par d autres enseignants qui acceptent le travail et le contrat ne doit pas depasser une annee pour la renouveler et les partis ne doivent pas inciter ces gens à faire ces greves

عبدالرزاق/أستاذ بيضاوي منذ 1986 منذ أسبوعين

في سنة 2014 فعل شباط نفس الشيء حين استقبل في باب العزيزية كما يسميه عدد من أصحاب محضر التوظيف المباشر بدون مباراة وذلك في مزايدات انتخابية سابقة... ماذا ربح الذين هرولوا الى مكتب شباط آنذاك؟ وماذا سيربح غيرهم اليوم؟ حزب الاستقلال هو أحد أعمدة فساد التعليم ولقد سيروه عقودا من الزمان من قبل فجعلوه بقرة لأولادهم وحزبييهم

Omar منذ أسبوعين

حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي هم اكبر الانتهازين لم نرى منهم الا الفساد والاستغلال ايام كانو على رأس الحكومة وهم يريدون اليوم ان يستغلو الأساتذة لمصالخ انتخبابية قبحكم الله

ملاحظ منذ أسبوعين

الي كاين شي حزب لضرب تلافة التعليم هوحزب الاستقلال. وجوهم قاسحة لايستحيون على من يكذبون المغاربة يعرفون هذا الحزب وما جره على البلاد من ويلات. اليوم ضد التعاقد سبحان الله فين كنتم هداشحال....

مواطن منذ أسبوعين

الكل يحاول الركوب على ملف التعاقد فين حين أن من يحاول اليوم من أحزاب هو من وافق عليه عندما كان في الحكومة

التالي