البيجيدي" يشكو "ضغوطات" على الراغبين بالترشح باسمه"

28 أبريل 2021 - 11:00

اتهمت قيادة حزب العدالة والتنمية، جهات لم تسمها “بالضغط على بعض مناضلي الحزب والمتعاطفين معه، لثنيهم عن الترشح باسمه”، مسجلة أن ضغوطا “أخرى يتعرض لها المنتخبون” الحاليون.

ودعت الأمانة العامة لـ”المصباح” في بلاغ صادر عن اجتماعها المنعقد بداية الأسبوع الجاري، برئاسة أمينها العام سعد الدين العثماني، إلى “أن يحرص الجميع على الالتزام بقواعد التنافس السياسي، واحترام الفرقاء لبعضهم لبعض”، مطالبة السلطات العمومية بانتهاج “الحياد الإيجابي في التعامل مع كل الفرقاء”.

ويأتي ذلك بعدما قرر عدد من برلمانيي الحزب، الذي يترأس الحكومة، الانسحاب والانضمام لأحزاب، منافسة، كان آخرهم النائب “عبد اللطيف الناصري” الذي التحق بحزب الأحرار.

من جهة أخرى، وفي ملف الوحدة الترابية للمملكة، عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن أسفها للموقف الإسباني، المتمثل في السماح لزعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي بالاستشفاء لديها، بهوية مزورة، معتبرة أن ذلك يمثل في حد ذاته “اعترافا ضمنيا بالطابع الوهمي لما يسمى الجمهورية الصحراوية المزعومة”.

وأكدت قيادة “المصباح” أن ما أقدمت عليه إسبانيا يشكل سابقة في إعاقة العدالة في حق مسؤول رئيسي عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف.

وفيما يخص موضوع “العمل الخيري”، وفي إشارة إلى الجدل المثار بشأن مؤسسة “جود” المقربة من حزب التجمع الوطني للأحرار، عبرت قيادة “البيجيدي” عن استهجانها للتوظيف السياسي والحزبي، لعملية الإحسان العمومي، مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية، مؤكدة أن ذلك يسيء للطابع النبيل لهذا الإحسان، كما استنكرت “الخرق الصارخ للقانون باستثمار المعلومات الشخصية للمواطنين البسطاء في تسجيلهم في قوائم بعض الأحزاب السياسية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي