مضيان يدافع عن "السبسي" أمام وزير الداخلية ويقول إن مدخني الكيف ليسوا خطيرين

28 أبريل 2021 - 14:30

بحضور وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، دافع نور الدين مضيان  رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، عن  مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، كما دافع عن استعمال “السبسي”، لأغراض ترفيهية، قائلا إنه يعرف شخصا عمره 92 سنة، ويدخن السبسي بـ”العشبة البلدية” لسنوات “ولم يقع له شيء”.  وأضاف خلال اجتماع لجنة الداخلية اليوم، الذي خصص لمناقشة مشروع القانون، أن من يدخن الكيف، ليس شخصا خطيرا،  “ولا يرتكب جرائم”، لأنه حين يدخن  “ينام”، بخلاف شارب الخمر، أو متعاطي مخدر الهيروين أو الكوكايين، الذي يرتكب الجرائم.

وعبر مضيان عن سعادته، لمصادقة الحكومة على المشروع وإحالته على مجلس النواب، قائلا “أنا سعيد جدا بهذه اللحظة التاريخية التي انتظرتها لمدة”، مشيرا إلى أنه بعد مصادقة البرلمان على المشروع “يمكن للمزارعين زراعة الكيف برأس مرفوع”. وذكر مضيان بأن السياح يأتون إلى مناطق الشمال من أجل تدخين الكيف. وتساءل كيف يتم الترخيص بزراعة “الدالية” لإنتاج الخمور والجعة ولا يتم الترخيص بزراعة الكيف؟

وذكر مضيان بما يعيشه السكان في مناطق الشمال، من ملاحقات بسبب هذه الزراعة، قائلا إن عريسا تم اعتقاله في يوم زفافه، وإن حاجا تم اعتقاله لدى عودته من الحج، وتركت زوجته، معتبرا أن تقنين زراعة الكيف سيحل مشاكل هؤلاء السكان مع القانون. واعتبر مضيان أن المغرب تأخر في تقنين الكيف، فيما 50 دولة حسب قوله، تستعمله بشكل قانوني لأغراض طبية وصناعية، وقد تستعمله لأعراض أخرى، وقال “هل هذه الدول لا تهتم بصحة مواطنيها”،  وعبر عن أمله في مصادقة سريعة للبرلمان على المشروع.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.