"بنت الكوميسير" تقاضي ناشر الفيديو... والأمن يستجوب مصوره

29 أبريل 2021 - 18:30

باشرت الشرطة بحثا، أمرت به النيابة العامة في سطات، بخصوص شكاية قدمتها سيدة عرفت بقضية “بنت الكوميسير”، ضد مجهول بتهمة التشهير.

“بنت الكوميسير”، ابنة عميد شرطة يعمل في مدينة سطات، وجدت نفسها محط جدل كبير في البلاد، مطلع شهر رمضان، عقب تصوير رجل سلطة برتبة قائد، في نقطة مراقبة روتينية للتحقق من تراخيص الجائلين ليلا، وهو يخلي سبيلها دون أن يتحقق من أوراق سيارتها، بل قال وتصوير الحادث جار من طرف موقع محلي: “هذه بنت الكوميسير ديالنا”، وهي العبارة، التي تحولت إلى محط إدانة لازدواجية تطبيق الإجراءات القانونية بين المواطنين العاديين، وأولئك الذين يمتلكون نفوذا.

واستجوبت الشرطة في سطات، أمس الأربعاء، صاحب الموقع إلكتروني “مجلة 24″، والذي كان قد صور، وبث شريط بنت الكوميسير كاملا، في سياق تغطيته لمراقبة السلطات تطبيق الإجراءات المرتبطة بحظر التنقل الليلي. لكن، الشريط جرى توضيبه لاحقا، وبُث فقط المقطع الخاص بـ”بنت الكوميسير” على الشبكات الاجتماعية.

وقال مصدر مقرب من صاحب الموقع المذكور إن الشرطة كانت تستجوبه فيما يخص الطريقة، التي صور بها الشريط، وما إن كانت لديه نية، أو صلة بالتعديلات، التي جرت على الشريط لاحقا، حتى أصبح مركزا على صاحبة الشكاية وحدها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هشام منذ أسبوعين

هذه التصرفات لا تبشر بالخير في المستقبل و لا في الحرية و الحقوق في الوطن. التحقيق مع صاحب فيديو بنت الكوميسير و الفحص المضاد للأستاذة في تامسنا و الشرطي الدراج و ما تعرض له الأستاذ الجامعي و أخوه المحامي في سلا من طرف القايد و ما تعرض له شاب في تطوان من قبل فرد القوات المساعدة و ما تعرض له الأساتذة المتعاقدون من طرف المقدم و.....و.....و...... الأفق مظلم يا وطني....

يوسف منذ أسبوعين

كلنا مجلة 24 . لنتضامن مع صاحب الفيديو لقطع الطريق على الفساد

التالي