وداد تمارة يبحث عن مغادرة مركزه الأخير واتحاد تواركة يسعى إلى الالتحاق بثلاثي المقدمة

30 أبريل 2021 - 15:35

تفتتح اليوم مباريات الجولة 20 من القسم الاحترافي الثاني، بإجراء مبارتين، إذ يستقبل وداد تمارة نظيره الراسينغ البيضاوي، على أرضية الملعب البلدي لتمارة، فيما يرحل النادي القنيطري إلى تواركة لمواجهة فريقها المحلي، بملعب البريد.

ويخوض وداد تمارة المباراة، وكل آماله في تحقيق نتيجة إيجابية للانعتاق من الرتبة الأخيرة التي لازمت الفريق طيلة الموسم الكروي الحالي، حيث أصبح الفريق مهددا أكثر من أي وقت مضى بمغادرة القسم الاحترافي الثاني صوب القسم الأول هواة، ما سيجعل من اللقاء البوابة المثلى لتجاوز هذه المحنة، بتحقيق النقاط الثلاث التي تخول له التقدم بمركز، مع مشاركة الكوكب المحتل للصف 14 في عدد النقاط، إلى حين إجراء باقي المباريات.

وفي الجهة المقابلة، يسعى الراسينغ البيضاوي إلى تعويض خسارته في الجولة السابقة أمام الكوكب المراكشي بهدفين نظيفين، حيث يطمح الفريق إلى الهروب أكثر من الرتب الأخيرة، إذ يمكنه الانتصار من الارتقاء بمركزين ولو بشكل مؤقت، في انتظار نتائج كل المباريات.

ويقبع وداد تمارة في الرتبة الأخيرة برصيد 17 نقطة، فيما يحتل الراسينغ البيضاوي المركز 11 برصيد 21 نقطة.

وفي مباراة أخرى، يستقبل الاتحاد الرياضي التوركي نظيره النادي القنيطري، وعينه على تحقيق الفوز للالتحاق بثلاثي المقدمة، إذ يمكنه الانتصار من احتلال الرتبة الثانية، مناصفة مع الشباب الرياضي السالمي، وأولمبيك خريكبة، مع أفضلية لهما من حيث عدد الأهداف.

ويسعى النادي القنيطري إلى مواصلة صحوته بعد الفوز على وداد تمارة بهدف نظيف في الجولة السابقة، حيث يمكنه الفوز من احتلال رتب وسط الترتيب بشكل مؤقت، في انتظار إجراء باقي المباريات.

وتلقت مكونات النادي القنيطري خبرا سعيدا قبل مباراة اليوم أمام الاتحاد الرياضي التوركي؛ بعدما أعلنت إدارة الفريق عن اقترابه إلى التحول من جمعية رياضية إلى شركة رياضية، تتماشى مع التوجه العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؛ بعد أن تم تقديم كل الوثائق القانونية لوزارة الشباب والرياضة، التي تتطابق مع قانون التربية البدنية 30- 09.

ويتواجد الاتحاد الرياضي التوركي في الصف السادس بثلاثين نقطة، فيما يحتل النادي القنيطري المركز العاشر برصيد 22 نقطة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي