كاميرا "ريضال" ترصد برلمانيا في ورطة

01 مايو 2021 - 15:15

وجهت شركة ريضال، التابعة لمجموعة فيوليا، التي تدبر قطاع الماء والكهرباء في الرباط ،والمناطق المجاورة لها، استفسارا إلى البرلماني، رشيد المنياري، العضو في مجلس المستشارين، بسبب غيابه عن العمل خلال أوقات العمل.

وجاء ذلك، بعدما رصدت كاميرا مراقبة في أحد وكالات الشركة، التي  يعمل فيها النائب المذكور صورا له، وهو يسجل دخوله الإلكتروني، ثم يغادر من باب خلفي، دون أن يقوم بعمله.

وأفادت مصادر أن الشركة ضبطت مجموعة من العمال يقومون بهذه التصرفات، منهم المنياري، ومنهم من كان أحيانا يسلم بطاقته لعون حراسة ليسجل دخوله إلى مقر العمل حتى يظهر في النظام المعلوماتي أنه حاضر.

والشركة نفسها بعدما اطلعت على تسجيلات الفيديو، وجهت عبر مفوض قضائي، إنذارا لعدد من العاملين، المتورطين في هذه الممارسات، منهم البرلماني المذكور.

 وكان يفترض أن يحصل البرلماني على تفرغ من الشركة، التي يعمل فيها، خلال مدة مهمته الانتدابية البرلمانية، لكنه فضل الاستمرار في العمل فيها، ليحصل على أجرته كاملة إلى جانب تعويضاته كبرلماني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي