الصحة العالمية: ما يحدث في الهند والبرازيل قد يقع في أي بلد مالم يتم احترام التدابير

03 مايو 2021 - 19:30

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن ما يحدث في الهند والبرازيل يمكن أن يقع في أي مكان آخر، ما لم يتم التقيد باحتياطات الصحة العامة، التي دعت إليها المنظمة منذ بداية الجائحة، معتبرة أن اللقاحات “هي جزء من الإجابة، ولكنها ليست الحل الوحيد”.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، د. تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحفي بجنيف، إن هناك العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم التي “تواجه وضعا هشا للغاية”.

وأضاف أن المنظمة توفر المعدات والإمدادات الحيوية للهند، بما في ذلك مكثفات الأكسجين وإمدادات المختبرات والمستشفيات الميدانية المتنقلة.

وأعلنت الهند عن تسجيل أزيد من 300 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس (كوفيد-19)، اليوم الاثنين، لليوم الثاني عشر على التوالي، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى ما يقرب من 20 مليونا، بما في ذلك أكثر من 218 ألف حالة وفاة.

وعلى الرغم من ذلك، يقدر الخبراء الطبيون أن الأعداد الحقيقية في جميع أنحاء البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 1.35 مليار شخص، يمكن أن تتضاعف خمس إلى عشر مرات.

وأفادت منظمة الصحة العالمية في هذا السياق، بوقوع المزيد من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 على مستوى العالم خلال الأسبوعين الماضيين، مقارنة بالأشهر الأولى من جائحة كوفيد-19، مشددة على أهمية اتباع نصائح المنظمة والتوصيات الوطنية بشأن الحفاظ على السلامة، كالحفاظ على التباعد الجسدي وتجنب الازدحام، وارتداء أقنعة مجهزة جيدا وتغطية الأنف والفم بالشكل الصحيح، وفتح النوافذ والتهوية، واتباع آداب السعال وتنظيف اليدين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الزعيم منذ 6 أيام

أولى البلدان التي نظمت حملة تلقيح شعوبها بشكل مكثف هي المملكة المتحدة و البرازيل و جنوب إفريقيا و الهند إضافة إلى المغرب .. و بعد أشهر ظهر المتحور هنا و هناك في هذه البلدان. حلل و ناقش. الدور القادم على أوروبا التي هي أيضا نظمت حملة واسعة للتلقيح و لو بشكل أقل من البلدان السالفة الذكر. إفريقيا التي صمدت ضد التلقيح لا مشاكل عندها لا كوفيد و لا متحور و لا هم يحزنون. حلل و ناقش. أما منظمة الصحة فلعلها أكبر دجاجلة القرن 21.

التالي