وزارة الداخلية تقدم دراسات جدوى تقنين الكيف للبرلمانيين خلف أبواب مغلقة

04 مايو 2021 - 15:00

تعقد لجنة الداخلية في هذه الأثناء، في مجلس النواب، لقاءً دراسيا، يقدم خلاله مسؤولو وزارة الداخلية خلاصات دراسات الجدوى، التي أعدتها الوزارة حول تطوير نبتة القنب الهندي وطنيا، ولأغراض طبية، وتجميلية، وصناعية.

ويتم تقديم الدراسات، المثيرة للجدل، خلف أبواب مغلقة، من دون السماح للصحافيين بالحضور، كما اختارت اللجنة عدم بث اللقاء مباشرة، كما هو الشأن بخصوص اللقاءات الدراسية، التي يحتضنها المجلس عادة.

وعلم “اليوم24” أنه بخلاف النقاش العام، المتعلق بمشروع القانون، والذي تم بثه مباشرة، الأسبوع الماضي، لا تعتزم اللجنة البث الحي لباقي اجتماعاتها المتعلقة بالدراسة التفصيلية لمشروع قانون تقنين الكيف، ومنها اجتماع ظهر غد الأربعاء، لبدء النقاش التفصيلي.

وكان عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، قد قال، الأسبوع الماضي، إن وزارته ليس لها ما تخفيه بخصوص الدراسات المتعلقة بالجدوى، وذلك عقب مطالبة برلمانيي العدالة والتنمية بكشف فحوى الدراسات.

وقال لفتيت، خلال المناقشة العامة لمشروع القانون: “هناك من يطالبنا بكشف  الدراسات، التي قمنا بها في هذا الصدد، حنا قادرين نقدموا الدراسات من اليوم، ليس هناك ما نخفيه، والدراسات، التي قمنا بها ليست سرية، وعلى حقها وطريقها، وماعمرنا خبعنا شي حاجة”.

وأضاف الوزير نفسه: “هدفنا هو التسريع بإخراج هذا القانون لأنه تأخرنا كثيرا، وبالتالي بغيتونا نعطيوكم الدراسات نعطيوها بغيتو الملخصات مرحبا، وبغيتو المجلدات نعطيوها ليكم ما عندنا ما نخبيو”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي