قضية "حميد نرجس" تتسبب في استقالة منسق "التراكتور" بالرحامنة

04 مايو 2021 - 21:00

أعلن كمال عبد الفتاح، المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الرحامنة، اليوم الثلاثاء، استقالته من مسؤولياته، وذلك على خلفية قرار الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي، بمنع حميد نرجس، خال فؤاد عالي الهمة من الترشح للانتخابات في الإقليم.

وجاء ذلك في مراسلة، وجهها كمال عبد الفتاح إلى وهبي، اليوم الثلاثاء، سجل فيها أن قرار الاستقالة جاء بالنظر إلى ما “آلت إليه الأوضاع التنظيمية للحزب على مستوى الإقليم”، ومعاتبا وهبي على عدم استجابته للتدخل من أجل معالجتها.

وكان كمال عبد الفتاح قد التمس في رسالة سابقة من وهبي، “التدخل العاجل من أجل إنقاذ الحزب بإقليم الرحامنة من الانهيار الشامل”.

وأوضح المنسق الإقليمي للحزب في رسالته، “أنه بعد الأحداث الأخيرة وما بات يعرف بقضية الأستاد حميد نرجس، والتعاطف الحاصل معه من لدن رؤساء الجماعات وغالبية  المنتسبين إلى الحزب، نلتمس التدخل العاجل لمحاولة إرجاع الأمور إلى نصابها، وذلك للحفاظ على وحدة الحزب وتماسكه”.

وأشارت الرسالة إلى أن أي تأخير في محاولة معالجة هذا المشكل سيترتب عنه نزوح جماعي لغالبية الرؤساء والمستشارين الجماعيين إلى وجهة أخرى مع حميد نرجس؛ لما يمثله لهم من رمزية .

وكان وهبي، أكد في لقاء مع مؤسسة الفقيه التطواني الأسبوع قبل الماضي، أن حميد نرجس “لن يترشح باسم حزب الأصالة والمعاصرة في الرحامنة، رغم اختياره من طرف الحزب محليا”، مؤكدا أنه وقع خلاف معه حول “الأجل والاختصاص”.

وحول سبب الخلاف مع نرجس، اكتفى وهبي بالقول، “لا يمكن لكل من يريد الدخول إلى الحزب أن يطلب إعادة النظر في أمور”. وأوضح أنه سيتم تعويض نرجس بامرأة في دائرة الرحامنة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي