انتخابات مدريد... زعيم بوديموس يستقيل بعد هزيمة انتخابية قاسية

04 مايو 2021 - 22:30

مُنِيَ، زعيم حزب “بوديموس” الإسباني، بابلو إغليسياس توريون، بهزيمة قاسية، بعدما فشل في الحصول على مقعد بجهة مدريد، ضمن الانتخابات التي جرت اليوم، ما دفعه إلى إعلان استقالته من منصبه، وانسحابه من الحياة السياسية.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية أن بابلو إيغليسياس، وهو مؤسس وزعيم بوديموس، قد أكد مساء اليوم الثلاثاء، أنه سيترك منصبه، ويتخلى عن جميع مسؤولياته في الحزب، مضيفا “عندما تتوقف عن كونك مفيدًا، عليك أن تعرف كيف تنسحب”.

وأكدت النتائج الجزئية للانتخابات الجهوية بمدريد، التي جرت اليوم الثلاثاء، أن الحزب الشعبي فاز في هذا الاستحقاق الجهوي بحصوله على 63 مقعدا، بعد فرز 49,63 في المائة من الأصوات، في حين تراجع الحزب العمالي الاشتراكي وحصل على 26 مقعدا.

وحسب هذه النتائج الجزئية التي تبقى مؤقتة، فقد حصل كل من حزب (ماس مدريد) و(بوديموس) على التوالي على 24 و11 مقعدا، بينما حصد حزب (فوكس) 13 مقعدا، في حين انهار حزب (سيودادانوس) وانتهى لحد الساعة من المشهد السياسي بجهة مدريد.

وبعد فرز نحو 50 في المائة من الأصوات، تكون إيزابيل دياز أيوسو قد ضاعفت من نتائجها مقارنة بانتخابات عام 2019، حيث كانت قد فازت بـ 30 مقعدا.

وفاز أنخيل غابلوندو، مرشح الحزب العمالي الاشتراكي بـ 26 مقعدا بالبرلمان الجهوي، بينما أضاف حزب (ماس مدريد) وكذا حزب (بوديموس) أربعة مقاعد، حيث انتقل حزب (ماس مدريد) من 20 مقعدا في البرلمان السابق إلى 24 مقعدا على لائحة مونيكا غارسيا، في حين انتقل حزب (بوديموس) بمرشحه بابلو إغليسياس من 7 مقاعد إلى 11 مقعدا حاليا، أما حزب (فوكس) الذي يمثل أقصى اليمين، فأضاف مقعدا واحدا وأصبح يتوفر على 13 مقعدا في البرلمان الجهوي الحالي.

أما حزب (سيودادانوس) فقد خسر حسب هذه النتائج الجزئية 26 مقعدا، التي كان قد فاز بها خلال انتخابات 2019، وفشل بالتالي في تحقيق 5 في المائة من الأصوات المطلوبة لتمثيله في الجمعية الجهوية.

وقد جرت هذه الانتخابات وسط تدابير وإجراءات احترازية جد مشددة، اعتمدتها السلطات جراء تفشي فيروس (كوفيدـ19)، وذلك من أجل ضمان سلامة الناخبين والمتمثلة في ارتداء الأقنعة الواقية واحترام مسافة التباعد الآمنة بين الأشخاص.

بينما أوصت السلطات الأشخاص المصابين أو المشتبه في إصابتهم بفيروس (كوفيدـ19) بالذهاب إلى مراكز التصويت ما بين الساعة السابعة وحتى الساعة الثامنة مساء.

وشاركت في هذه الاستحقاقات مجموعة من الأحزاب السياسية التي تنافست من أجل الظفر بحكم الجهة، والتي انتظمت في كتلتين من جهة اليمين بقيادة الحزب الشعبي، وتتكون من أحزاب (سيودادانوس) و(فوكس) وكتلة اليسار بقيادة الحزب العمالي الاشتراكي، بالإضافة إلى حزب (بوديموس) و(ماس مدريد).

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي