العدل والإحسان: السلطات تستهدف حقوق وحريات المغاربة باستغلال الطوارئ

05 مايو 2021 - 17:30

قالت جماعة العدل والإحسان، إن السلطات قد توسعت في تأويل قانون الطوارئ الصحية، واستعماله في استهداف الحقوق والحريات، “وتكريس السلطوية”، حسب تعبيرها.

وعبرت جماعة العدل والإحسان، في بيان، صادر عن هيأة حقوقية تابعة لها، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، عن تنديدها “بالاستهداف الممنهج للمساجد، وغلقها خلال صلاتي الصبح، والتراويح”، تقول الهيأة، مشيرة إلى أن ذلك استغلال انتقائي لحالة الطوارئ.

وقالت الجماعة ذاتها، إن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين تتعرض لاستهداف قوي، “إذ لم تعد تدابير حالة الطوارئ الصحية تسهم إلا في إنهاك جيوب المغاربة ومصادر أرزاقهم”، حسب قول الجماعة، التي اعتبرت أن لذلك انعكاسات اجتماعة كبيرة، خصوصا مع غياب أجراءات الدعم.

واستنكرت الجماعة المتابعات، التي يخضع لها عدد من أعضائها، منهم “حفيظ زرزان، وياسر عبادي”، وغيرهم، على خلفية تدوينات في مواقع التواصل الاجتماعي، كما شجبت في الوقت ذاته “استمرار اعتقال الصحافيين، والمدونين، ونشطاء حقوق الإنسان”، معتبرة محاكمتهم “سياسية، وعقابية، وتوظيف للقضاء في تصفية الحساب”.

وطالبت الهيأة نفسها بإطلاق معتقلي حراك الريف، واحتجات جرادة كافة، داعية “الهيآت الحقوقية، والقوى الوطنية” إلى التكتل في جبهة لصد الانتهاكات الجسيمة، والدفاع عن حقوق المغاربة، حسب قولها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ملاحظ منذ شهر

هذ صحاب الظلم والامسان يبحثون عن اي شيء يركبون عليه وويروجون كلاما فارغا وكان المغاربة لا يعرفون ما يقع في العالم ومشاكل هذه الجائحة.

التالي