كأس العرش... الوداد يقسو على المحمدية برباعية ويحجز مقعدا له بالنصف

05 مايو 2021 - 23:55

حجز فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، مقعدا له بنصف نهائي كأس العرش، عقب تغلبه قبل لحظات على نظيره شباب المحمدية برباعية نظيفة، في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في ربع نهائي المسابقة.

وشهدت 45 دقيقة الأولى من المباراة، محاولات عديدة من الطرفين، مع أفضلية للوداد الذي كانت جل محاولاته سانحة للتهديف، حيث كان بين قوسين أو أدنى من تسجيل هدف السبق، لولا تسرع لاعبيه، فيما وقع مهاجمو المحمدية في فخ خطة التسلل، ما جعلهم يضيعون سيلا من الفرص، بسبب قلة التركيز، من بينها المحاولة التي أسفرت عن الهدف الذي ألغاه الحكم بداع التسلل.

واستمر الوداد في ضغطه مع توالي الدقائق، ما جعله يسجل الهدف الأول في الدقيقة 26، برأسية أيوب الكعبي، بعد تمريرة على المقاص من مؤيد اللافي، تقدم جعل المحمدية يخرج من قوقعته الدفاعية بغية إدراك التعادل، إلا أن غياب المهاجم القادر على تحويل الكرة إلى شباك التكناوتي، آل دون الوصول إلى المبتغى، ضياع الفرص المتتالية واندفاع الفريق الشبابي، استغله مهاجمو الأحمر أحسن استغلال، بعدما تمكنوا من إضافة الهدف الثاني مع نهاية الجولة الأولى، بقدم اللاعب الكعبي بعد خطأ فادح من دفاع المحمدية في إبعاد الكرة، وبعده الحارس الذي فشل في صد التسديدة الأولى، لينتهي الشوط الأول من اللقاء بتقدم أبناء البنزرتي بهدفين نظيفين على رفقاء المرابط.

واستمر الوداد في ضغطه على دفاع شباب المحمدية، ما جعل هذا الأخير يعود للدفاع خوفا من تلقي المزيد من الأهداف، خوف الشباب كان في محله، حيث تمكن رفقاء الكعبي من تسجيل الهدف الثالث بقدم اللاعب وليد الكرتي في الدقيقة 56، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات، ليعود بعدها اللاعب نفسه ويسجل الهدف الثاني الشخصي له، والرابع لفريقه بعد عشر دقائق فقط، واضعا الوداد في نصف النهائي بعد مرور 66 دقيقة من عمر المباراة، نظرا لعدم قدرة أبناء بنهاشم على مجاراة نسق الفريق الأحمر العالي، باقي أطوار المباراة لم تعرف أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز الوداد برباعية نظيفة، تأهل على إثرها إلى نصف نهائي كأس العرش.

وسيواجه الوداد في دور النصف، المتأهل من مباراة الغد، التي ستجمع المغرب الفاسي، بنظيره المغرب التطواني، بداية من الساعة العاشرة ليلا على أرضية ملعب فاس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي