الناشط المغربي المقيم في أمريكا شفيق العمراني يغادر السجن

06 مايو 2021 - 10:00

غادر الناشط المغربي، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، شفيق العمراني، أسوار السجن، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بعدما أمضى ثلاثة أشهر حبسا نافذا.

وجرى توقيف العمراني، مباشرة بعد وصوله إلى أرض الوطن، إذ توبع بسبب فيديوهات كان ينشرها على حسابه في موقع يوتيوب، وحكم عليه بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة قدرها 40 ألف درهم.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية في الدارالبيضاء قد قال إن المعني بالأمر كان مبحوثا عنه، من أجل الاشتباه في ارتكابه أفعالا تكتسي صبغة جرمية، بنشره مجموعة من الفيديوهات، تتضمن عبارات مسيئة، ومهينة في حق مؤسسات دستورية، وهيآت منظمة، وموظفين عموميين.

وشفيق العمراني، الذي يحمل الجنسية الأمريكية إلى جانب جنسيته المغربية، كان معروفا بانتقاداته الشديدة للدولة المغربية، وحظيت محاكمته بمراقبة أمريكية حثيثة، إذ حضرها القنصل الأمريكي شخصيا، وزاره في السجن.

والسلطات الأمنية في المغرب كانت قد تقدمت بشكاية أمام النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في الرباط، في مواجهة أشخاص يقطنون خارج المملكة، وذلك من أجل إهانة موظفين عموميين، أثناء مزاولتهم لمهامهم، وإهانة هيآت منظمة، والوشاية الكاذبة، والتبليغ عن جرائم وهمية، وبث، وتوزيع ادعاءات، ووقائع كاذبة، والتشهير.

وذكر بلاغ مشترك للمديرية العامة للأمن الوطني، والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والمديرية العامة للدراسات والمستندات، صدر، نهاية شهر دجنبر الماضي، أن تقديم الشكاية المذكورة أمام السلطات القضائية المختصة، يأتي في إطار ممارسة حق التقاضي، المكفول لهذه المؤسسات الأمنية، وفي نطاق تفعيل مبدأ “حماية الدولة”، المكفول لموظفي الأمن جراء الاعتداءات اللفظية، التي تطالهم بمناسبة مزاولتهم لمهامهم، وذلك نتيجة تواتر أفعال التشهير، والإهانة، والقذف، المرتكبة من طرف الأشخاص المشتكى بهم.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Ali منذ شهر

والسي عبد الرزاق لو كانت جنسيته الامريكية ذات اهمية لما سجن ولو كانت امريكا جنة ما رجع لجحيم المغرب راه فالمريكان البوليس كيقتل بنادم على وااالو اي شيء تقوله وتتهم به الغير ما لم تبينه بالدليل فستقع في ورطة والدليل اقرب للمستحيل ما ينقص المغرب هو الصوصيال

عبدالرزاق منذ شهر

3 أشهر لأن عنده من يدافع عنه القنصل الأمريكي الذي ظل يحضر جلسات المحاكمة + زيارات الى السجن لأن السي شفيق مغربي عنده جنسية الولايات المتحدة التي تعز من يحمل جنسيتها ولو لم يكن من أبنائها الأصليين عرفو الآن لماذا يتحمل المواطن المشاق من أجل جنسية أمريكية أو كندية ولماذا يزهد في انتمائه لبلده فلولا الجنسية لكان حاله شيئا آخر

التالي