سريع واد زم والجديدة يتنفسان الصعداء وريمونتادا للمولودية أمام آسفي

09 مايو 2021 - 00:10

استكملت اليوم السبت، مباريات الجولة 15 من القسم الاحترافي الأول، بإجراء أربع مواجهات، إذ استقبل شباب المحمدية نظيره الفتح الرباطي، فيما رحل أولمبيك آسفي إلى وجدة لمواجهة فريقها المحلي، بينما قابل الدفاع الحسني الجديدي نظيره حسنية أكادير، وواجه سريع واد زم فريق نهضة الزمامرة.

وفشل فريقا شباب المحمدية والفتح الرباطي في افتتاح باب التهديف في الجولة الأولى من المباراة، رغم الفرص التي سنحت لهما للتهديف، تارة بسبب التسرع، وتارة لغياب تلك النجاعة الهجومية القادرة على ترجمة الفرص لأهداف، لينتهي الشوط الأول كما بدأ على إيقاع البياض.

واستمر البياض في الجولة الثانية كذلك، بعد عدم تمكن شباب المحمدية، والفتح الرباطي، من زيارة شباك بعضهما البعض، لينتهي اللقاء كما بدأ بالتعادل السلبي صفر لمثله.

وفي مباراة أخرى، استقبل فيها مولودية وجدة إلى آسفي لمواجهة فريقها المحلي، حيث دخل ممثل الشرق مباشرة في أجواء اللقاء بدون مقدمات، بعدما تمكن من افتتاح التهديف في الدقيقة 19 عن طريق اللاعب ديمبا كامارا، إلا أن المسفويين تمكنوا من إدراك التعادل بعد خمس دقائق فقط برأسية اللاعب حمزة خابا، باقي أطوار الشوط الأول عرف هجمات من كلا الطرفين، دون التمكن من زيارة الشباك للمرة الثانية، لينتهي بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

وسارت الجولة الثانية على نفس منوال سابقتها، تبادل الهجمات بين الفريقين، بغية زيارة الشباك للمرة الثانية، وبعثرة أوراق بعضهما البعض، الشيء الذي تمكن منه المسفيويون عند الدقيقة 62 برأسية حمزة خابا، تقدم أولمبيك آسفي جعل لاعبو مولودية وجدة يندفعون بعدد أكبر، بغية تسجيل التعادل، وهو ما لم يتمكنوا منه نظرا للتسرع الذي سيطر عليهم، بحيث تفننوا في تضييع الفرص الكثيرة التي سنحت لهم للتعديل، إلى أن أتت الدقيقة 90 معلنة عن ضربة جزاء للمولودية، ترجمها اللاعب باهي لهدف، ليتمكن من بعدها كامارا من تسجيل الثالث لفريقه، الذي حقق الريمونتادا على آسفي، بعدما قلب تأخره بهدفين لهدف، إلى فوز بثلاثة أهداف لهدفين.

وانتهت الجولة الأولى من مباراة الدفاع الحسني الجديدي، ونظيره حسنية أكادير سلبية، بعد فشل الفريقان في الوصول إلى شباك بعضهما البعض، خصوصا فريق الحسنية الذي أتيحت له فرصا كثيرة للتسجيل، لكنه أضاعها بسبب التسرع الذي كان باديا على لاعبيه.

ودخل الدفاع الحسني الجديدي الشوط الأول ضاغطا منذ البداية، لمنع حسنية أكادير من التقدم إلى منطقته، قصد البحث عن الهدف الأول، حيث استطاع الجديديون تسجيل هدف السبق عند الدقيقة 54، عن طريق اللاعب مسعود جوما، باقي أطوار المباراة لم تعرف أي جديد، لتنتهي بفوز الجديدة بهدف نظيف على الحسنية.

وفي مباراة قمة أسفل الترتيب، أمطر سريع واد زم شباك نهضة الزمامرة بثلاثية في الشوط الأول، حيث دخل الوادزميون في أجواء اللقاء مباشرة وبدون مقدمات، بعدما تمكن محمد الروحي من افتتاح باب التهديف منذ الدقيقة التاسعة، فيما تكفل عصام البودالي بتسجيل الثاني والثالث، في الدقيقة 22/40 على التوالي، منهيا الجولة الأولى بتقدم فريقه السريع بثلاثية.

وبدأ الشوط الثاني مغايرا على سابقه، حيث بادر نهضة الزمامرة للهجوم لعله يتمكن من تقليص الفارق منذ دقائقه الأولى، فيما تراجع السريع إلى الدفاع للحفاظ على نظافة شباكه، عزيمة واد زم واجهها إصرار الزمامرة، الذي استطاع تدليل الفارق بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 52 من علامة الجزاء، اندفاع الزمامرة، جعل سريع واد زم يرتكب مجموعة من الأخطاء، دفعته إلى التسبب في ركلة جزاء ثانية، انبرى لها سعد اللمطي بنجاح عند الدقيقة 66، معلنا عن التغيير في عداد النتيجة، من تقدم واد زم بثلاثة أهداف لهدف، إلى تقدمه بثلاثة أهداف لهدفين انتهت على إثرها المباراة.

كلمات دلالية

البطولة الاحترافية
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي