جماعات الدار البيضاء تسعى لتعزيز مراقبتها على "ليديك"

09 مايو 2021 - 12:45

شرعت جماعة الدار البيضاء في توسيع صلاحيات مجموعة التعاون بين الجماعات “البيضاء”، لتشمل اختصاص الماء والكهرباء، وتطهير السائل، ومعالجة مياه الأمطار، المفوض تدبيره إلى شركة “ليديك”، بينما كانت مقتصرة فقط على قطاع النقل.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإنه على إثر الفيضانات، التي عاشتها مدينة الدار البيضاء، في يناير الماضي، والتي عرت هشاشة البنيات التحتية فيها، ارتأت جماعة الدارالبيضاء، في سياق مراجعة العقد، الذي يجمعها مع شركة “ليديك”، توسيع مهام مجموعة التعاون بين الجماعات “البيضاء”، ليشمل قطاع الماء والكهرباء، وتطهير السائل.

وتسعى الجماعة ذاتها بالإجراء، السالف الذكر، إلى تقوية دور السلطة المفوضة على المستوى القانوني، في حالة إذا لم يتم احترام بنود العقد، التي تجمع بين السلطة المفوضة، والمفوض له.

ووجهت السلطات الولائية مراسلة إلى الجماعات الـ18، المنضوية تحت لواء مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيضاء”، قصد عقد دورات يبرمج خلالها مقترح توسيع صلاحيات مجال تدخل الهيأة المذكورة، التي ينص عليها القانون التنظيمي للجماعات 113.14.

وبعد مرور ما يقارب خمسة أشهر من حدوث فيضانات الدارالبيضاء، التي تسببت في خسائر مادية مهمة، لا يزال البيضاويون يتساءلون عن مآل التحقيق، الذي فتحته جماعة الدارالبيضاء بشأن مسؤولية شركة “ليديك”، المكلفة بالتدبير المفوض لتوزيع الماء والكهرباء في المدينة.

وكان مجلس مدينة الدارالبيضاء قد أخضع، قبل أشهر، تقرير “ليديك” حول الفيضانات، التي شهدتها المدينة، خلال شهر يناير الماضي، إلى الخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي