"الاستقلال" يندد باعتداءات القدس ويطالب بتدخل دولي

09 مايو 2021 - 15:30

عبر حزب الاستقلال عن استيائه، واستهجانه الكبيرين لتطورات العدوان الإسرائيلي في حق أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، واستباحة الجيش الإسرائيلي لباحات القدس الشريف، وممارسة مختلف أنواع الاعتداءات الهمجية على مئات المصلين الفلسطينيين العزل.

وقالت اللجنة التنفيذية للحزب، في بلاغ لها، آصدرته، اليوم الأحد، إنها تعبر عن إدانتها، واستنكارها الشديدين للعدوان الممنهج، والظالم، الذي يمارسه جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني الأعزل، وتعتبره اعتداءً أرعنَ، وهمجيا على المقدسات الإسلامية، وعلى مشاعر المسلمين في جميع بقاع العالم، وخرقا سافرا لجميع قرارات الأمم المتحدة، والمواثيق المتعلقة بحقوق الإنسان.

كما أدانت اللجنة التنفيذية للحزب الاعتداءات، التي يمارسها المستوطنون في مدينة القدس المحتلة في حق الأهالي الفلسطينيين، وتعتبر أن محاولات القوات الإسرائيلية، والمستوطنين الاستيلاء على أراضي فلسطينية في حي الشيخ جراح، وتهجير سكانها منها، عملا جبانا، ومرفوضا أخلاقيا، وإنسانيا، وقانونيا، معبرة عن تضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني، والمقدسيين إزاء ما يتعرضون له من ممارسات وحشية، وغير إنسانية.

وشدد الحزب عن رفضه لجميع المحاولات الإسرائيلية الرامية إلى تهويد القدس، وتغيير معالم المدينة المقدسة، وتغيير الحقائق التاريخية، والدينية على الأرض، مطالبة المنتظم الدولي بالتدخل العاجل لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، والتصدي لكل أشكال التهويد والاعتداء على المقدسات الإسلامية وعلى القدس.

وكان المغرب قد عبر، في الساعات الأولى من صباح اليوم، عن قلقه إزاء “الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف، وفي المسجد الأقصى”، معتبرا “الانتهاكات عملا مرفوضا” من شأنها أن تزيد من حدة الاحتقان.

وقال بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في الساعات الأولى من صباح اليوم، إن “المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف، وفي المسجد الأقصى، وما شهدته باحاته من اقتحام، وترويع للمصلين الآمنين، خلال شهر رمضان المبارك”.

وأضاف البيان ذاته أن المملكة المغربية، التي يرأس ملكها لجنة القدس، تعتبر هذه الانتهاكات “عملا مرفوضا، ومن شأنها أن تزيد من حدة التوتر، والإحتقان، كما تعتبر أن الإجراءات الأحادية الجانب ليست هي الحل، وتدعو إلى تغليب الحوار، واحترام الحقوق”.

كما أكد البيان نفسه: “ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس، وحماية الطابع الإسلامي للمدينة، وحرمة المسجد الأقصى المبارك”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Abdallah منذ شهر

Hhh ri lakdoob,, za3ma isti9lal ou hizb... Etc. Hokouma dyalna kamla machi o hatta wahad maraydir chi haja lkhootna filistiniyin.. Donc baraka baraka blakdoub

أحمد بهلول منذ شهر

اذا ندد الحزب، فهذا جميل. لكن المؤسف هو الموقف الرسمي الذي كان بئيسا جدا.ربما انه أضعف وأسوأ بلاغ أصدرته دولة عربية أو اسلامية في شأن الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين أثناء أدائهم لشعائرهم الدينية خلال هذه الأيام المباركة من شهر رمضان. انه بلاغ سخيف لا يرقي الى تضحيات الشعب المغربي من أجل القضية الفلسطينية العادلة والى مساندته الدائمة لها. ان اليمن، البلد الذي يعيش حربا أهلية منذ سنوات كان موقفه متقدما جدا على المغرب، حيث ندد صراحة بتلك الاعتداءات وجدد تأييده للشعب الفلسطيني ولقضيته العادلة. أما المغرب، فان بلاغه لم يتحدث قط عن القضية الفلسطينية وعدالتها والقرارات الدولية ذات الصلة وضرورة حماية الشعب الفلسطيني من الغطرسة الصهيونية، انه تنكر لكل هذه المبادئ الأساسية التي كانت تشكل دوما أساس الموقف المغربي تجاه هذه القضية، علما بأن المغرب يترأس لجنة القدس، وبهذه الصفة، فانه كان مطالبا بأن يكون موقفه أقوى ومترجما للموقف العربي والاسلامي من القضية. ان هذا الموقف كان متخاذلا ومحتشما، حيث يعتبر أضعف موقف للمغرب في التاريخ بخصوص القضية الفلسطينية التي لعب المغرب دوما دورا طلائعيا من أجل نصرتها ومساندتها.ان هناك انطباع بان المتطبعين مع الكيان الصهيوني والمتصهنين الذين تحكموا في الموقف. ان هناك انطباع بأن البلاغ كتب بتلأبيب وليس بالرباط. ان المتطبعين فقدوا صوابهم وأصبحوا يسيلةن اللعاب لنيل رضي الصهاينة غافلين بأن هؤلاء ل يجرون الا وراء مصالحهم و[انهم سيبقون صهاينة ولا ثقة فيهم....

التالي