مشروع لبنعبد القادر يمنح قضاة تعويضات سنوية تزيد عن 80 مليونا

09 مايو 2021 - 15:02

أعد وزير العدل، محمد بنعبد القادر، مشروع مرسوم، يمنح بموجبه للقضاة خارج الدرجة، تعويضات سنوية، تتجاوز 80 مليون سنتيم.

ووفقا للنظام الأساسي للقضاة، فإن كلا من الرئيس الأول لمحكمة النقض، والوكيل العام بذات المحكمة، هما اللذان يعتبران قاضيان خارج الدرجة.

مشروع مرسوم تحديد التعويضات، والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة، الذي أعده وزير العدل، وجهته الأمانة العامة للحكومة، خلال الأسبوع الجاري، لأعضاء الحكومة، تمهيدا لعرضه أمام المجلس الحكومي.

ويتوخى المشروع، حسب نصه، سد الفراغ الحاصل بشأن التعويضات، والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة من جهة، ومن جهة ثانية، جعله كمرجعية أساسية تعكس العناية التامة بهذه الفئة، وذلك إسوة بالتعويضات، والمنافع المخولة لقضاة الدرجة الاستثنائية، والدرجات الأولى، والثانية، والثالثة، وذلك لاستكمال منظومة التعويضات، والمنافع الممنوحة للقضاة بمختلف أصنافهم، ودرجاتهم.

وسيستفيد القضاة المرتبون خارج الدرجة، حسب مشروع هذا المرسوم، من تعويض خاص، يصل إلى 288 ألف درهم في السنة، وتعويض عن التأطير القضائي يقدر بـ420 ألف درهم في السنة، وتعويض عن التمثيل يقدر بـ24 ألف درهم في السنة.

كما يحدد المشروع تعويضا للقضاة عن التدرج الإداري، يصل إلى 108 ألف درهم في السنة، وتعويض عن المهام الرامي إلى تغطية المصاريف الخاصة، وجميع التكاليف عن المهام غير المشمولة بالراتب، ويحدده المرسوم في 30 ألف درهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

القادري منذ شهر

اللهم ان هذا لمنكر الناس تموت جوعا والبعض يتقاضى أكثر من 80ملبون الحقيقة اذا اردنا الحد من هذا الهدر المالي نفعل مثل دولة السويد تعطي للقضاة بطاقة ائتمان ( carte guichet) ويسحب أي قدر مالي هو في حاجه اليه دون توقف أو تحدبد مبلغ السحب يسحب داكشي لي بغا المهم نعرفوا شحال كابكل

جلال منذ شهر

اللهم اغننا بحلالك عن حرامك

ساخط منذ شهر

بالصحة عيش نهار تسمع خبار

[email protected] منذ شهر

غريب امر هده البلاد و الناس ما لقاو لا عمل لا اكل و الان نعطي هده الاموال الطاءلة لأناس هم في غنى عنه

مواطن صالح منذ شهر

القضاة خلال الربيع العربي تم زيادة 5000 درهم في راتبهم الشهري دفعة واحدة والآن الحكومة تريد الزيادة في تعويضاتهم السمينة أصلا مع الراتب. زيد الشحمة في ظهر المعلوف ببببببففففففف على بلاد, وكالك الحكامة الجيدة, سمعوا يا دافعي الضرائب أموالكم أين تذهب

Jamel منذ شهر

C'est honteux , malgré les agressions sur les palestiniens, mais le Maroc tellement il a vendu son honneur et sa dignité a Israël et aus Etats Unis il n ose même pas cité le nom d Israël .danscommuniquer

التالي