الرجاء يقترب من الصدارة والوداد يتعادل مع الجيش بدون أهداف

10 مايو 2021 - 00:50

اختتمت اليوم الأحد، مباريات الجولة 15 من القسم الاحترافي الأول، بإجراء المواجهات المتبقية، إذ استقبل الجيش الملكي نظيره الوداد الرياضي، فيما رحل المغرب الفاسي إلى البيضاء لمقابلة الرجاء الرياضي، بينما لعب نهضة بركان مع المغرب التطواني.

وشهدت مباراة الوداد الرياضي والجيش الملكي، بطئ في بناء العمليات من الطرفين، ما جعل الكرة تنحصر في أغلب الفترات في وسط الميدان، مع بعض المحاولات القليلة للفريقين، التي لم تكن بتلك الخطورة التي بإمكانها مغالطة الحارسين لكرد والتكناوتي، ما عدا الهدف الملغى بداعي التسلل، الذي سجله مؤيد اللافي في الدقيقة 23، غير ذلك كانت المباراة في شوطها الأول متوسطة الأداء.

وكان الجيش الملكي مبادرا للهجوم في الجولة الثانية، حيث ضيع لاعبوه سيلا من الفرص السانحة للتهديف، بسبب التسرع الذي كان باديا عليهم، فيما كان الوداد يناور بين الفينة والأخرى، بحثا عن خطأ دفاعي للعساكر، يجعله يفتتح التهديف، إلا أنه لم يتمكن من ذلك للوقوف الجيد للدفاع رفقة الحارس لكرد، علما أن رفقاء الداودي تمكنوا من تسجيل الهدف، إلا أن الحكم الداكي الرداد ألغاه بداعي التسلل، ليحاول بعدها الفريقين البحث عن طريقة لتسجيل هدف الفوز، إلا أنهما فشلا في ذلك، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي صفر بمثله.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى 31 نقطة في صدارة الترتيب، فيما رفع الجيش الملكي رصيده إلى 24 نقطة في المركز الثالث.

وسار النصف الأول من لقاء الرجاء الرياضي والمغرب الفاسي، على نفس منوال مباراة الوداد والجيش، حيث لم تشهد المباراة فرصا كثيرة للتهديف، ما جعل مستواها كذلك متوسطا، في ظل غياب المحاولات الحقيقية للتسجيل، لتنتهي الجولة الأولى كما بدأت بالبياض.

وكانت بداية الشوط الأول مختلفا تماما عن سابقه، حيث دخل الرجاء عازما على تسجيل هدف السبق، ما جعل المغرب الفاسي يعود للوراء لتأمين دفاعه، خوفا من تلقي هدفا، قد يبعثر أوراق السليماني قبل لاعبيه، خوف الفاسيين كان في محله، بعدما تمكن مالانغو من تسجيل الهدف الأول للفريق الأخضر في الدقيقة 58، باقي أطوار المباراة لم تعرف أجي جديد، لتنتهي بفوز الرجاء بهدف نظيف على نظيره المغرب الفاسي.

ورفع الرجاء رصيده إلى 29 نقطة في وصافة الترتيب، على بعد نقطتين فقط من المتصدر الوداد، الذي تعادل مع الجيش الملكي بدون أهداف، فبما تجمد رصيد المغرب الفاسي عند النقطة 18 في المركز التاسع.

وانتهى الشوط الأول من مباراة نهضة بركان والمغرب التطواني هو الآخر بالتعادل السلبي بين الطرفين، بعد فشل الفريقان في تسجيل هدف السبق، رغم الفرص التي أتيحت لهما للتهديف على أقليتها، علما أن المغرب التطواني تمكن من الوصول للشباك البركاني في الدقيقة 39، بقدم اللاعب مام ليما مولاي، إلا أن الحكم كريم صبري ألغاه بداعي وجود خطأ، بعد العودة لتقنية الفار.

وعرفت الجولة الثانية، مناورات من هنا وهناك، بحثا عن تسجيل هدف الفوز، الذي سيتنفس من خلاله المغرب التطواني الصعداء، ويحسن به نهضة بركان ترتيبه، إلا أن الفريقين فشلا معا في الوصول إلى الشباك، إلى أن أتت الدقيقة 88 معلنة عن تسيجل الهدف الأول للفريق البرتقالي، عن طريق اللاعب محمد عزيز، إلا أن المغرب التطواني تمكن من تعديل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من المباراة، لتنتهي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ورفع نهضة بركان رصيده إلى 19 نقطة في المركز السابع، فيما رفع المغرب التطواني رصيده إلى 17 نقطة في الرتبة 12.

كلمات دلالية
البطولة الاحترافية

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.