أخنوش ملمحا إلى قيادة الحكومة المقبلة: لا خطوط حمراء لتحالفاتنا.. "ولي كيهاجمونا خاصهم يتاكيسو للمستقبل"

11 مايو 2021 - 23:59

بدا عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، متفائلا بقدرة حزبه على تحصيل نتائج “جد إيجابية” في الاستحقاقات التشريعة المقبلة، معبرا عن استعداده للتحالف مع الجميع، وفقا لشروط معينة.

وأكد أخنوش، خلال استضافته، في لقاء، نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، مساء اليوم الثلاثاء، أنه يتوقع حصد نتائج “جيدة جدا” في الانتخابات المقبلة، مضيفا أنه لا يضع أي خطوط حمراء للتحالفات، التي يمكن لحزبه عقدها، أو الانخراط فيها.

وتابع أخنوش أن حزب التجمع كحزب وسط، يمكنه الإلتقاء مع أحزاب اليمين، كما الوسط، مضيفا: و”أنا لم أتعارك مع أحد.. الآخرون هم من هاجموني”، وتابع: “بخصوص التحالفات نتعامل على أساس النتائج، والأساسي أن نجتمع حول قيم مشتركة، وأن يكون أساس برامجنا متقارب، وأفضل الأحزاب، التي تأتي بالكفاءات لمواجهة المصاعب، التي تعيشها البلاد”.

وفي إشارة إلى الانتقادات الحادة، التي وجهت إليه، أخيرا، لاسيما من طرف أحزاب الأصالة والمعاصرة، والأحرار، والتقدم والاشتراكية، وإمكانية تصدر نتائج الانتخابات، قال أخنوش “بعض الأحزاب لي عايرونا تقدروا تلقاونا معاهم غدا”، وأضاف: “تموقعنا سيكون جد إيجابي، وأقول لمن يهاجموننا “تكايسو لغدا معارفينش أشنو غادي يكون”.

وكشف أخنوش أن نصف أعضاء المكتب السياسي لحزبه سيخوضون الانتخابات المقبلة، كما أشار إلى حسم ترشيح اثنين من الشباب في دوائر محلية للانتخابات البرلمانية المقبلة، بينهم يوسف شيري، رئيس شبيبة الحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معقول منذ شهر

ارى بان " السيد " مقتنع 100 % بمشروع قيادة الحكومة المقبلة. قول : إن شاء الله.

التالي