الرجاء يبحث عن الانفراد بالصدارة والجيش يريد العودة إلى مركزه الثالث

12 مايو 2021 - 21:00

تختتم، اليوم الأربعاء، مباريات الجولة 16 من القسم الاحترافي الأول، بإجراء اللقاءات المتبقية، إذ يستقبل الرجاء الرياضي نظيره الفتح الرباط، فيما يرحل المغرب التطواني إلى المحمدية، لمواجهة فريقها المحلي، بينما يواجه الجيش الملكي فريق المغرب الفاسي، ويلعب نهضة بركان مع نهضة الزمامرة.

ويطمح الرجاء الرياضي إلى تحقيق الفوز على نظيره الفتح الرباطي، لمواصلة نتائجه الإيجابية، التي ستخول له اعتلاء صدارة البطولة الاحترافية، في ظل تأجيل مباراة الوداد أمام يوسفية برشيد، كما يريد تحقيق الانتصار قبل السفر إلى جنوب إفريقيا لمقابلة أورلاندو بيراتس، لحساب ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وتشهد القائمة، التي تم استدعاؤها من طرف الشابي لمباراة الليلة، غياب محسن متولي بعدما غاب عن لقاء الجولة السابقة أمام المغرب الفاسي، إذ قال متولي في تصريحات إعلامية، إنه لا يمكنه أن يقول أي شيء في موضوع استبعاده المتواصل من طرف لسعد جردة الشابي، وأشار إلى أنه إن لم يستدعه المدرب، فعليه أن يتحمل مسؤوليته، فهذا عمله، مؤكدا في الوقت ذاته، أنه دائما في خدمة الرجاء.

وفي الجهة المقابلة، يبحث الفتح الرباطي عن العودة بالنقاط الثلاث من قلب البيضاء رغم صعوبة الأمر، إذ يريد الفتح العودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادله في الجولة السابقة من دون أهداف مع شباب المحمدية، حيث يمكنه الفوز من الارتقاء إلى المركز السادس، إن حقق الانتصار بفارق هدفين، وخسر، أو تعادل نهضة بركان في لقائه أمام نهضة الزمامرة.

ويحتل الرجاء الرياضي وصافة الترتيب برصيد 29 نقطة، فيما يوجد الفتح الرباطي في الرتبة التاسعة برصيد 18 نقطة.

وفي مباراة أخرى، يريد المغرب التطواني استعادة نغمة الانتصارات عندما يقابل شباب المحمدية، بعد تعادله في الجولة السابقة مع نهضة بركان بهدف لمثله، إذ يريد التطوانيون الفوز للابتعاد عن الرتب الأخيرة المؤدية إلى القسم الوطني هواة، حيث لا يبعد سوى بخمس نقاط عن آخر الترتيب، نهضة الزمامرة، وبنقطة واحدة عن صاحب المركز ما قبل الأخير، سريع واد زم.

ويغدو شباب المحمدية نفس طموح الحمامة البيضاء، نظرا إلى تساويه معه في عدد النقاط، البالغ 17 نقطة، علما أن آخر انتصار حققه المحمدية، كان في الجولة 11 أمام أولمبيك آسفي، ليجد بعدها أبناء بنهاشم أنفسهم داخل دوامة النتائج السلبية، بعد تعادلهم أمام كل من المغرب الفاسي، والوداد الرياضي بهدف لمثله، وأمام الفتح الرباطي بدون أهداف، وخسارتهم أمام يوسفية برشيد بهدف نظيف.

ويحتل المغرب التطواني الرتبة 12 برصيد 17 نقطة، فيما يوجد شباب المحمدية في المركز 11 بعدد النقاط نفسه.

ويبحث الجيش الملكي في مباراته أمام المغرب الفاسي عن تحقيق النقاط الثلاث للعودة إلى مركزه الثالث، الذي تمت إزاحته منه من طرف اتحاد طنجة، وحسنية أكادير، بعد تعادلهما معا، ليلة أمس الثلاثاء، بهدف لمثله، كما يسعى إلى العودة إلى سكة الانتصارات من جديد، بعد التعادل الأخير أمام الوداد الرياضي من دون أهداف.

ويمني المغرب الفاسي النفس بتحقيق نتيجة إيجابية في مباراته الليلة، رعلى الرغم من صعوبة الأمر، بعد الخسارة في الجولة الماضية بهدف نظيف أمام الرجاء الرياضي، وخروجه من كأس العرش من دور الربع أمام المغرب التطواني، حيث أن أية نتيجة غير الانتصار، ستدخل الفريق، الذي يقوده السليماني مؤقتا، في فترة فراغ، سيكون من الصعب الخروج منها، خصوصا أن رصيده من النقاط يعتبر قريبا من رصيد آخر الترتيب وما قبل الأخير.

ويوجد الجيش الملكي في المركز الخامس برصيد 24 نقطة، فيما يحتل المغرب الفاسي الرتبة العاشرة برصيد 18 نقطة.

ويسدل الستار عن مباريات الجولة 16 بلقاء نهضة بركان، ونهضة الزمامرة، في مواجهة سيبحث من خلالها الطرفان عن الفوز، ولا شيء غيره، بعد تعادل الأول مع المغرب التطواني بهدف لمثله، وخسارة الثاني من سريع واد زم بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة السابقة، حيث يمني الزمامرة النفس بتحقيق نتيجة إيجابية تخول له الالتحاق بالسريع الذي يبعد عنه بأربع نقاط، فيما يريد بركان مواصلة تسلقه للرتب، والابتعاد عن الصفوف الأخيرة، تجنبا لأية مفاجآت ممكن أن تقع مع مرور الجولات.

ويحتل نهضة بركان الرتبة الثامنة برصيد 19 نقطة، فيما يقبع نهضة الزمامرة في المركز الأخير برصيد 12 نقطة.

كلمات دلالية

البطولة الاحترافية
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي