تخريب جدارية لفنان الراب الشهير "الحر" يوم العيد بالفنيدق

13 مايو 2021 - 18:00

خرب مجهولون، اليوم الخميس، في مدينة الفنيدق، رسما على جدارية، يمثل بروتريه للفنان الشهير “الحر”.

وهذه المرة الثانية، التي يجري فيها تدمير هذا العمل لفنان الراب المذكور، واسمه مراد حلحول، منذ أن اندلعت الاحتجاجات، في فبراير الماضي.

وأشرف “الحر” بنفسه على رسم الجدارية في مكان مأهول وسط المدينة، التي يتحدر منها، لكنه على ما يبدو، لايزال يعاني من أعمال التخريب المتتالية لرسوماته في هذه المدينة، التي عانت، بدورها، من تدهور في أوضاعها الاجتماعية.

ويظهر الرسم الجداري صورة الفنان “الحر”، وهو يطلق بحمامة بيضاء من يديه، في إشارة منه إلى “السلام”، الذي يطمح إليه بين أهالي مدينته.

ووفق مصادر هناك، فإن الأشخاص المشتبه في قيامهم بهذه العملية، قد يكونون مجموعات من فناني “راب” محليين منافسين له في هذه المدينة.

وسبق أن سجلت حوادث في هذا الصدد، لكن آخرين يقولون إن هناك بعض مشاعر النقمة، إزاء هذا الفنان، بسبب موقفه من الاحتجاجات، التي هزت المدينة، طوال شهر فبراير الماضي.

وشارك “الحر”، إبان تلك الاحتجاجات، في أنشطة تدعمها السلطات المحلية، لثني الناس، لاسيما الشباب، عن الاستمرار في التظاهر، والتقطت صورا كثيرة للفنان “الحر” مع مسؤولين بهذه السلطات.

وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا الفنان، الذي يملك شهرة واسعة بالمغرب، يحاول باستمرار، إقناع السكان المحليين، بدوره في حث السلطات على تصحيح الأوضاع المتدهورة في مدينته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.