عاملات فلاحيات مغربيات يطالبن بإجلائهن من إسبانيا

16 مايو 2021 - 18:00

وجدت عشرات من المغربيات يعملن في حقول “ويلبا” الإسبانية، أنفسهن عالقات بإسبانيا، بعد إغلاق الحدود بين البلدين، بسبب فيروس كوفيد-19.

وعلى إثر ذلك، ناشدت ما يقارب 170 عاملة مغربية في حقول “ويلبا” الإسبانية، الحكومة المغربية، بفتح الحدود المغلقة بين المغرب وإسبانيا، من أجل العودة إلى بلادهن، لأسباب إنسانية محضة، بحسب وسائل إعلام إسبانية.

وقالت صحف إسبانية، إن منظمة محلية بـ”ويلبا”، راسلت القنصل المغربي، قبل أسابيع، بشأن وضعية عشرات من العاملات المغربيات، يعملن داخل الإقليم بعقود عمل، في حاجة ماسة للعودة إلى بلادهن لأسباب إنسانية، بعضها خطير.

وانتقدت منظمة UPA Huelva، بحسب المصدر نفسه، القنصل المغربي بإسبانيا، بسبب ما أسمته عدم تفاعله، مع المراسلة التي وجهتها له، تدعوه من خلالها إلى إيجاد حل لتسريع عودة عاملات مغربيات إلى المغرب.

وأضاف المصدر نفسه، أن المنظمة السالفة الذكر، هددت بالاحتجاج الأربعاء المقبل، أمام أبواب القنصلية المغربية في إشبيلية، كما أعلنت عقد مؤتمر صحفي، الأسبوع المقبل بشأن الموضوع نفسه، وهو طلب 170 عاملة الحكومة المغربية العودة إلى المغرب، لأسباب إنسانية، من بينها، أسباب صحية أو وفاة أقارب لهن في المغرب.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي