العثماني: الاعتداءات الأخيرة جرائم حرب ولا مساومة في القدس

16 مايو 2021 - 22:30

وجه رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، اليوم الأحد، رسالة تضامن للشعب الفلسطيني، مشددا على موقف المغرب الداعم للقضية الفلسطينية.

وقال العثماني، في مهرجان حزبي افتراضي شارك فيه اليوم الأحد، معبرا عن انشغاله بالتطورات التي تعرفها الأراضي الفلسطينية: “قلوبنا مع فلسطين ومع أرض الرباط، نحن نتحرق ونغلي داخليا نتابع ما يقع من مجازر وانتهاكات”.

ووصف العثماني الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة بجرائم الحرب، قائلا “هذه جرائم حرب عندما تقصف البيوت على رؤوس أصحابها، هذه ليست أعمالا عسكرية عادية”، داعيا إلى إدانة الجرائم الإسرائيلية دوليا، ومتابعة مقترفيها جنائيا.

ووجه العثماني في خطابه المقتضب رسالة للمرابطين في المسجد الأقصى، وقال لهم “دعاؤنا معكم، تنوبون عنا في معركة الأمة، القدس ملك للجميع والكل له حق فيها، وما سطرتموه من بطولات على الأرض بدون أسلحة وبيد صلبة من الصبر أفشل مخططات متطرفين في الدخول للمسجد الأقصى”.

وجدد العثماني في خطابه اليوم، التأكيد على مواقف المغرب في دعم الشعب الفلسطيني، وقال “مواقف المغرب ثابتة لا تتغير”، مشيرا إلى الانخراط الملكي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وأنهى العثماني خطابه بالتأكيد على التشبث بالوضع الذي تتميز به مدينة القدس، وقال “لا مساومة في القدس، والمساس بوضع المسجد الأقصى خط أحمر”، موجها كلمته للفلسطينيين في القدس بالقول، “سنفعل كل ما في جهدنا لكي لا نترككم لوحدكم”.

وكان العثماني قد تحدث هاتفيا، الأربعاء، مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، مؤكدا “رفض المملكة المغربية القاطع لجميع إجراءات سلطات الاحتلال التي تمس الوضع القانوني للمسجد الأقصى والقدس الشريف، أو تمس الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”.

وجاء في بيان  أن العثماني أكد لهنية في الاتصال على “الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبدو منذ 4 أسابيع

و المغاربة يقولون: العداء الجزائري للمغرب جريمة لا تغتفر ولا مساومة في الصحراء المغربية. ندد كما تشاء و أصدر أحكامك كما تشاء فربما هي أقوال لن تتلوها أفعال كما هي عادتكم دائما، بل وربما تريدون الحصول على رضا أطراف خارجية معادية للمغرب .المغاربة صف واحد و لن يتنازلوا عن العلاقات مع إسرائيل لأن مصالح المغرب العليا فوق كل اعتبار.لو تم قطع العلاقات فلن تفيدوا المغاربة في شيء و ستضحك الجزائر علينا كثيرا التي لم تدخر جهدا منذ ما يناهز أربعين سنة من أجل إضعافنا بكل الوسائل . تذكروا تضحيات الجنود المغاربة في الصحراء التي يعتبرها المغاربة قدسهم الثانية.و الفلسطينيون يدركون جيدا أن مواقف المغرب واضحة معهم و يتفهمون أكثر منكم الإكراهات المرتبطة بقضية الصحراء المغربية .فلن يجديكم نفعا إدعاؤكم بأنكم ،مقدسيون أكثر من الفلسطينيين .و للقدس رب يحميه .

طارق منذ 4 أسابيع

و الساعة الاضافية ماشي جريمة في حق 40 مليون شخص؟

التالي