اتحاد علماء المسلمين: نصرة الشعب الفلسطيني "فريضة شرعية"

17 مايو 2021 - 16:00

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فتوى اعتبر فيها أن نصرة الشعب الفلسطيني “فريضة شرعية، وضرورة واقعية على جميع المسلمين”، واعتبر أن التطبيع مع الاحتلال الإسرائلي “ليس محرماً، فحسب، بل هو مشاركة له في جرائمه ضد فلسطين المحتلة، وشعبها، وضد المسجد الأقصى المبارك”.

وأضاف الاتحاد في الفتوى التي، نشرتها بوابته الرسمية، اليوم الاثنين، “ندعو كافة المسلمين إلى النصرة العاجلة، والمستمرة لفلسطين المحتلة، والأقصى، وأهلهما، بكل ما يستطاع من أشكال الدعم المالي، والسياسي، والإعلامي، والعلمي، والقلبي، ونحوها، ومنها تعجيل إخراج الزكاة”.

وأفاد الاتحاد، الذي يترأسه  أحمد الريسوني،  ومقره قطر، أن من واجبات النصرة ولوازمها “تمكين المواطنين من جمع التبرعات، وتوصيلها إلى المستحقين لها، والمؤتمنين عليها من الفلسطينيين، ومؤسساتهم، عبر الوسائل القانونية، وأما المنع والتضييق، والعرقلة لذلك بدون وجه حق، فهو خدمة للعدو المحتل، وجرائمه”.

كما اعتبر  الاتحاد نفسه أن كل ما يخدم “الاحتلالَ وكيانَه الغاصب المعتدي، من اعتراف، أو تطبيع، أو دعم سياسي، أو اقتصادي، أو غيرها، فهو ليس محرماً فحسب، بل هو مشاركة له في جرائمه ضد فلسطين المحتلة، وشعبها، وضد المسجد الأقصى المبارك”.

ودعت فتوى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدول العربية، والإسلامية، التي سبق لها أن “انزلقت إلى الاعتراف بالكيان المحتل لأرض فلسطين إلى سحب اعترافها، وقطع جميع علاقاتها، مع “دولة” قائمة كلية على الاغتصاب والاحتلال والإجرام”.

وزاد الاتحاد: “ندعوهم إلى إغلاق كافة الأوكار الصهيونية لديهم، سواء سميت سفارات، أو قنصليات، أو مكاتب اتصال، أو مكاتب تجارية أو إعلامية”، وجدد التذكير، والدعوة للعلماء، والمثقفين والإعلاميين، لأداء واجبات المواكبة، والمؤازرة الدائمة للقضية الفلسطينية، من زاوية “البيان، والتوضيح، والتثقيف، والتبليغ، والاستنفار، ومواجهة ما تتعرض له القضية من التزييف، أو التضليل، أو الطمس”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اناس حمدي منذ شهر

اربي ربي !!!!!!!

التالي