الجائحة... عمال على حافة الإفلاس وانتقادات للحكومة

18 مايو 2021 - 08:00

سلط الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أمس الإثنين، بمجلس النواب الضوء، على القطاعات المتضررة من التدابير التي فرضتها الحكومة للحد من تفشي الجائحة.

ويعاني عدد من القطاعات من تأثير سلبي جراء التداعيات السلبية لكورونا، وفي هذا السياق، ذكر طارق القادري عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أثناء تعقيبه، على جواب نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بأن 3 ملايين من الصناع التقليديين ومن خلالهم أسرهم، يعيشون وضعية اجتماعية ومادية مزرية، مشددا على أن قرارات الإغلاق العشوائية غير المفهومة، تحرم هؤلاء الصناع  من حقهم في العمل.

وأضاف القادري، أن الحكومة إلى غاية اليوم، لم تستوعب بعد حجم الأزمة الخانقة التي أصابت قطاع السياحة ومعه كل القطاعات المرتبطة بها، لاسيما عمال الفنادق والمطاعم والمقاهي ومموني الحفلات والمنتجعات الترفيهية والسياحية والصناعة التقليدية وأصحاب البزارات.

كما انتقد المتحدث نفسه، الدعم الذي تقدمه الحكومة للقطاعات المتضررة المذكورة، مبرزا أنه لا يكفي من أجل إعالة أسرة الصانع التقليدي أو نادل المقهى والطباخ، أو العامل في مطعم أو عمال الفنادق الفارغة والمغلقة، أو بائعي التدخين بالتقسيط أو عاملات النظافة أوعمال ومموني الحفلات أو ممتهني تصوير الحفلات والنكافات أو التجار الصغار، ناهيك عن القطاعات التي تشتغل بالموازاة مع السياحة كالنقل السياحي ووكالات كراء السيارات، مشيرا إلى أن أكثر من 30 %  منها توقفت بشكل تام، بينما توجد 70 % على حافة الإفلاس؛ نتيجة المشاكل المتعددة التي تواجهها في غياب أي دعم لمهنيي هذا القطاع.

وأوضح المتحدث نفسه، أن المغرب أمام جائحة متقلبة قد تعمر طويلا، مبرزا أن الحكومة لم تساير تقلبات الجائحة، كما أنها لم تحقق توازنا بين محاصرة الجائحة وإنعاش الاقتصاد والحفاظ على مناصب الشغل، بدل اللجوء الدائم لقرار الإغلاق المتكرر باعتباره أسهل الحلول، وأقساها بالنسبة للمواطن نفسيا واجتماعيا وماديا.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدكتور عبدالرزاق منذ شهر

الاستقلاليون سكنوا الحكومات سنين وعقودا ماذا قدموا؟؟؟ الامتيازات لهم ولأولادهم وأسرهم من حصل على الكريمات أيام كانوا في وزارة النقل ورخص فتح محلات تعليم السيارات ورخص الفحص التقني... كمغربي أقول: لو أن الاستقلالي يقسم بأغلظ الأيمان وبشرف أبيه وأمه لن أصدقه لأنه ينتظر فقط دوره لكي يستنزف هذا البلد في نشيدهم الحزبي: المغرب لنا لا لغيرنا ....

التالي