ظهور جسم فضائي غريب فوق سماء المغرب هل هو نيزك أم صاروخ؟ خبير فلكي يجيب

18 مايو 2021 - 18:30

ظهر، جسم فضائي، ليلة أمس الاثنين، فوق سماء عدد من مدن المملكة، ما أثار استغراب، وتساؤل المواطنين، عن هذا الجسم الغريب على شكل كرة نارية ساطعة.

ورجح زهير بنخلدون، مدير المركز الفلكي أوكايمدن، أن يكون الجسم الفضائي السالف الذكر عبارة عن صاروخ، أو قمر صناعي، انتهت مهمته.

وأضاف مدير المركز الفلكي أوكايمدن، في تصريح ل”اليوم24″، أن المركز الفلكي أوكايمدن، التقط بالفعل، صورا تعود إلى جسم فضائي، حلق فوق سماء المغرب، ليلة أمس.

وأوضح المتحدث نفسه أن الأجسام الفضائية، التي تخترق الغلاف الجوي، تنقسم غالبا إلى قسمين، القسم الأول عبارة عن أجسام فضائية من صنع الطبيعة، مثل شهاب ناري يتحول إلى نيزك بعد اختراقه الأرض.

وأما القسم الثاني،فهو أجسام فضائية من صنع البشر، عبارة عن صاروخ، أو أقمار صناعية انتهت صالحيتها في الفضاء، وبالتالي تخترق الغلاف الجوي، لتسقط على الارض بعد احتراقها.

لكن الفرق بين الأجسام الفضائية، التي من صنع الطبيعة، أو تلك التي من صنع البشر، يتمثل، بحسب بنخلدون، في أن الأجسام الطبيعية تحترق بسرعة عند اختراقها الغلاف الجوي عكس الأخرى، التي من صنع البشر، وهذا ما يفسر ترجيح المتحدث نفسه أن يكون الجسم الفضائي، الذي ظهر، ليلة امس، من صنع البشر، والذي قد يكون صاروخا او قمرا صناعيا.

وبالنسبة إلى الضوء الساطع، الشبيه بكرة نار ساطعة، علق مدير المرصد الفلكي أوكيمدن، على هذه النقطة بالقول، إنه عند اختراق أي جسم فضائي الغلاف الجوي يحترق مباشرة، وهذا ما يفسر النار المصاحبة له، أو الضوء الساطع الشبيه بانفجار كبير.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يونس منذ شهر

صنع الله سبحانه وتعالى وليس صنع الطبيعة

التالي