مقاولون انتحروا بسبب الأزمة... كونفدرالية المقاولات تطالب الحكومة بإجراءات لتجنب الإفلاس

19 مايو 2021 - 14:00

رسمت الكونفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، صورة سوداوية حول وضعية المقاولين الصغار، في ظل تداعيات الأزمة الاقتصادية التي سببتها جائحة كورونا، مطالبة الحكومة بإجراءات عاجلة لإنقاذ هذه الفئة من الإفلاس.

وحذرت الكونفدرالية من أن الوضع القائم يهدد بتعميق الأزمة الحالية، معلنة أنها سجلت “عددا من حالات انتحار في صفوف رؤساء الشركات الصغيرة جدًا بسبب الصعوبات المالية”.

وعبرت الكونفدرالية، في بلاغ توصل به “اليوم 24” عن خيبة أملها من عدم تخفيف الحكومة القيود المفروضة على الأنشطة الاقتصادية، رغم ما عرفه الوضع الوبائي من تحسن كبير، داعية إلى إجراءات لتجنب إفلاس المقاولات الصغيرة والمتوسطة التي “قاومت الأوضاع الصعبة التي تعيشها، لأكثر من 15 شهرا”.

وأشارت الكونفدرالية، إلى أنها كانت قد أطلعت كلا من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حفيظ العلمي، بشأن التحديات التي تعيشها المقاولات الصغرى، داعية إلى تحرك حكومي عاجل لإنقاذ الوضع.

وعبرت الكونفدرالية، عن أسفها لعدم تفاعل الحكومة مع المقترحات التي قدمت إليها، والرامية إلى تخفيف حضر التنقل الليلي، بتمديد أوقات العمل إلى الساعة 11 ليلا، أو إلى منتصف الليل، وإلى إلغاء القيود المفروضة على السفر بالنسبة للمقاولات، وإلزامية الحصول على رخصة تنقل صادرة عن السلطات العمومية، والاقتصار على شهادة التنقل الصادرة عن هذه المقاولات.

كما ناشدت الأحزاب السياسية، من أجل الاهتمام بالمقاولات الصغيرة جدا، والتي تشكل أكثر من 95 في المائة من النسيج الاقتصادي، مسجلة أن هذه الأخيرة “تعاني في صمت”، ومشيرة إلى أن عشرات الآلاف من المقاولات الصغيرة تغلق في كل عام، ولا يتم تضمينها في الإحصاءات الرسمية التي لا تأخذ في الاعتبار إفلاس الأفراد وكذا المنتمين للقطاع غير المهيكل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.