المحاكمات تعيد الأساتذة المتعاقدين إلى الشارع

19 مايو 2021 - 16:30

يستعد الأساتذة “أطر الأكاديميات” للعودة إلى الاحتجاج في الرباط، تزامنا مع انطلاق محاكمة عدد من زملائهم، المعروضة ملفاتهم أمام المحكمة الابتدائية بالعاصمة.

ووجهت “التنسيقية الوطنية للأساتذة”، دعوة لأعضائها بجهات الرباط سلا القنيطرة، والدار البيضاء سطات، وبني ملال خنيفرة، للمشاركة في شكل احتجاجي تعتزم تنظيمه يوم غد الخميس 20 ماي على الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا.

واعتبرت التنسيقية أن الأساتذة يتعرضون لمتابعات كيدية كمحاولة من الدولة لتجريم الفعل النضالي، وتكثيف الهجوم على حق المغاربة في مدرسة ووظيفة عمومية.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، قد قرر في 8 أبريل الماضي، متابعة عدد من الأساتذة المتعاقدين، في حالة سراح، بعدما جرى توقيفهم على هامش مسيرة وطنية تم تنظيمها في العاصمة.

وتقرر مواجهة الأساتذة المعنيين بتهم التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة رجال القوة العامة بأقوال قصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم، وإهانة هيأة منظمة، وحددت المحكمة الابتدائية بالرباط، يوم 20 ماي المقبل، موعدا لأولى جلسات محاكمتهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الدكتور عبدالرزاق منذ سنة

هؤلاء لا يستحقون المحاكمة فقط بل أيضا الطرد من التعليم لأنه لا فائدة ترجى منهم