محكمة في الرباط ترفض تأسيس حزب باسم "الشعب الملكي"

20 مايو 2021 - 15:00

خابت آمال أفراد، كانوا يعولون على تأسيس حزب مغربي جديد باسم “الشعب الملكي”، بعدما رفضت المحكمة الإدارية في الرباط، التصريح بتأسيسه في حكم صدر أخيرا.

وأصدرت المحكمة حكما قطعيا، يوم العاشر من الشهر الجاري، في الدعوى، التي رفعتها وزارة الداخلية ضد ثلاثة من المؤسسين لهذا الحزب، وهم كل من حميد فارس، ونادية العلمي، ومنعم أبو العلا. وهؤلاء جميعا أشخاص غير معروفين في الساحة السياسية.

واستغرقت المحكمة أسبوعين، فقط، وثلاث جلسات، جرى تأخير اثنتان منها، للوصول إلى هذا الحكم، ولم تفرج بعد عن تعليل الحكم، لكن من الواضح أن المشكلة تتعلق بالتسمية، التي أعطيت لهذا الكيان السياسي.

وهناك سوابق لدى وزارة الداخلية في رفض تأسيس أحزاب، تتضمن تسمياتها كلمات تتكون من اسم الملك، أو من خصائص مشتركة بين المغاربة.

ويأتي قرار رفض المحكمة التصريح بتأسيس حزب باسم “الشعب الملكي”، بعدما زعم مؤسسوه في مارس الماضي، أن وزارة الداخلية سلمت إليهم وصلا للإيداع القانوني، بينما كان ما تسلموه، على مايبدو، مجرد ورقة صادرة عن مكتب ضبط في هذه الوزارة، يفيد تسلم ملف تأسيس هذا الحزب.

وكان مؤسسو الحزب يعولون على الترخيص له، للمشاركة في الانتخابات، المقررة مطلع شهر شتنبر المقبل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عادل منذ سنة

من اراد أن ينشأ هدا الحزب فهو يريد التفرقة بين المغاربة او انه غبي هناك يوم عيد في المغرب اسمه ثورة الملك والشعب الى أن يرث الله الارض ومن عليها