العثماني: لا نملك قوارب الصيد ولا محطات الوقود... جاهزون للمعارضة من الغد

22 مايو 2021 - 13:15

علق سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية على مطالب سحب الثقة من الحكومة، عقب تصريح للأمين العام للأصالة والمعاصرة، قال فيه، إن المعارضة ستقدم على ذلك، إذا صوت نواب حزب رئيس الحكومة ضد مشروع قانون تقنين الكيف، وهو ما حدث أمس الجمعة فعلا في لجنة الداخلية بمجلس النواب.

وقال العثماني، “أقول لمن تعهدوا بطلب سحب الثقة من الحكومة، لا مشكلة عندنا، لكن لماذا لم تتحركوا حين تم التصويت على القاسم الانتخابي”.

وأضاف العثماني في لقاء حزبي بالمقر المركزي لحزبه بالرباط، صباح اليوم السبت، “الآن نحن جاهزون لطلب سحب الثقة، وحزبنا لم يأتي حزبا ليكون في السلطة على الدوام، فقط نطالب بالديمقراطية، وإن اقتضى الأمر، بعد تصويت المواطنين، مستعدون للعودة للمعارضة من الغد، لا مصالح عندنا ولا نملك الضيعات ولا قوارب الصيد ولا محطات الوقود”.

وقال أيضا، “اليوم يهاجموننا بطرق ملتوية ودنيئة، وأنزلوا أموالا ضخمة، لتمويل حملات إلكترونية مؤدى عنها، للتشويش على الحزب وبث الإشاعات، وسيفشلون رغم ذلك”.

وبخصوص موضوع القاسم الانتخابي، قال العثماني، إن “خطاب الأحزاب التي دافعت عنه متناقض وغير مطمئن، مؤكدا أن حزبه رفض القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، وقاوم حتى آخر لحظة وفق ما يسمح به القانون والدستور”.

وأضاف العثماني، “اجتمع الكل ضد حزب العدالة والتنمية، ويقولون إننا فشلنا في التدبير الحكومي، فليتركوننا نسقط لوحدنا دول اللجوء إلى القاسم الانتخابي، والواقع أنهم متيقنون أننا سننجح مرة أخرى”.

وعلاقة بموضوع الأغلبية الحكومية، قال رئيس الحكومة، “نحن أوفياء لمبادئنا وشركائنا، لكن لن نسمح لمن يتهجم ظلما وعدوانا على حزب العدالة والتنمية وبدون مناسبة، وهذا خرق لمبادئ الوفاء، وهناك ميثاق للأغلبية من بين مقتضياته عدم الإساءة لمكونات الأغلبية، لكن مع الأسف هناك إساءات متكررة، وسنتخذ القرار في اللحظة المناسبة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المجتمع المدني منذ سنة

إن الحكومة المغربية الحالية قلصت من هوامش الحقوق والحريات وممارسة ديمقراطية بقيمة تنمية المواطن، وعلى راسها العدالة والتنمية، وبعض قراراتها متناقضة لا تحترم إرادة شعبها، وجب إسقاط هذه الحكومة وعدم التصويت على الحزب الأغلبي لرئيس الحكومة في الانتخابات المقبلة.

[email protected] منذ سنة

سبب ما يقع للحزب من طرف بضع الاحزاب المشاركة في حكومة العدالة والتنمية, هو السيد العثماني الذي قبل باحزاب تكن كل العداء العدالة والتنمية. كل الاحزاب ببلادنا اما يسارية او شيوعية او ليبرالية وكلهم يكنون العداء لا لحزب العدالة ولكن السلام ولو لا سيدنا المنصور بالله وتمارة المؤمنين والدستور اجعلوا من المغرب دولة علمانية مثل السودان. نحس بما في قلوبهم ولكن المغرب دولة دينها الاسلام احب من احب ومره من كره والطوز عليهم.

طارق منذ سنة

الله ياخد فيك الحق ...حيد غير ااساعة الاظافية نصوتو عليك و خا متنحملوكش.

dardar منذ سنة

فعلا لا يملكون شيئا و بالمطلق ... ليقدموه لانتظارات الناس.