شاهد.. طفل القنينات في بحر سبتة يروي محنته.. ويكشف طموحاته

23 مايو 2021 - 18:30

فيديو: يونس ميموني

“غامرت براسي وخا مكنعرفش نعوم واستعملت القراعي باش ندخل لسبتة بحال كاع الناس”.. هكذا تحدث الطفل أشرف صابير، عن قصة محاولته دخول المدينة المحتلة سباحة، قبل أن يصده عنها الجنود الإسبان، مؤكدا أنه عازم على إعادة المحاولة.

أشرف، المنحدر من مدينة الدار البيضاء، والذي لا يتجاوز عمره 16 ربيعا، كان قد صار حديث مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما تم تداول شريط فيديو يوثق محاولته دخول مدينة سبتة.

ويؤكد صابير، في حديث لـ”اليوم 24″ أن الظروف الإجتماعية لعائلته هي ما دفعه إلى محاولة الهجرة، مؤكدا أنه مكث في مدن الشمال نحو ثلاثة أشهر، حاول فيها مرارا رفقة آخرين العبور إلى الضفة الأخرى، قبل أن يحول وجهته نحو مدينة سبتة بعدما صار الدخول إليها متاحا.

ويضيف بأن عدم إتقانه السباح لم يمنعه من محاولة العبور، ودفعه إلى استعمال قنينات فارغة لمساعدته في مسعاه، مؤكدا أنه عازم على العودة مجددا لمحاولة الهجرة إلى أوربا مهما كلفه ذلك، قائلا إنه يريد تحقيق مستقبله هناك.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.