البوقرعي يكذب أخنوش: عندك فيرمة بـ600 هكتار واغتناءك غير مشروع

23 مايو 2021 - 19:00

عاد حزب العدالة والتنمية لإثارة قضية الجمع بين السلطة والمال، مستهدفا غريمه السياسي رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش.

وجاء ذلك خلال نشاط محلي بمدينة فاس، حيث اختار الكاتب الجهوي للحزب في فاس مكناس، خالد البوقرعي، مهاجمة أخنوش، مؤكدا أن هذا الأخير الذي يدير قطاع الفلاحة والصيد البري “يكذب” حينما قال مؤخرا بأنه لا يمتلك ضيعات فلاحية، أو قوارب للصيد.

وخلال النشاط الذي يحضره الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، أكد البوقرعي أن أخنوش يمتلك ضيعة مؤلفة من 600 هكتار بمنطقة أيت أولال ضواحي مدينة مكناس.
كما عاد البوقرعي لإثارة ملف المحروقات، معتبرا أن أخنوش متورط في قضية ضياع 1700 مليار سنتيم، التي حققتها شركات المحروقات كأرباح بالإلتفاف على قوانين المنافسة والأسعار.
البوقرعي عاد أيضا إلى إثارة قضية مؤسة جود” الخيرية، المحسوبة على حزب التجمع الوطني للأحرار، معتبرا أن على القضاء أن يفتح تحقيقا في التهم التي وجهها عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلى أخنوش باستعمال العمل الإحساني لأجندة انتخابية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ابراهيم منذ سنة

من هو البوقرعي هذا الذي يتهجم على السيد عزيز أخنوش؟هل الدستور يمنع المواطنين اﻷ غنياء من المشاركة في الحياة السياسية؟ وهذه التهم التي يوجهها للسيد الوزير مثل الكذب والا غتناء غير المشروع هل عنده حجج وبينات دامغة وتحقيقات نزيهة وموضوعية؟فإذا كان البوقرعي يملك تلك الحجج فماذا ينتظر لرفعها أمام القضاء؟ أليس القضاء هو المختص في مثل هذه الأمور؟ إن أخشى مانخشاه أن يكون الحقد والضغينة هو الذي يحرك البوقرعي وأمثاله لمهاجمة السيد الوزير ﻷنه رجل أعمال ناجح ومشارك في الشأن العام.وهناك تساؤل :أليست هجمة البوقرعي استمرارا الهجمة والمقاطعة الظالمة ضد مقاولات السيد الوزير في السنة االماضية؟على كل حال لا يسعنا إلا أن نستهجن ونستفبح هذه الهجمة الخبيثة ونلتف حول برنامج حزبه ﻹخراج البلاد من أزمة مابعد كورونا.

متتبع منذ سنة

كلكم ظهرتم على حفيقتكم تتجارون بالام وهموم هذا المواطن بالشعارات الكاذبة والنفاق تظهرون العداوة لبعضكم البعض وهي مصطنعة تسعون من واراءها الوصول الي اهدافكم. ان المنافقين كانوا اخوان ااشياطين....... اليوم الحرب بينكم وغدا تلتقون لتوزيع الغنيمة

محمد منذ سنة

نعم وبالفعل هناك من يستغل العمل الخيري توزيع القفف على المعوزين أو يتتغل الشباب في الاستفادة من ريع ملاعب القرب في إطار الجمعيات الرياضية الصورية التي هدفها الريع والربح غير المشروع وهذا ما يحدث في جماعة وجدة من قبل الاستقلاليين والاحرار خاصة أولئك الذين بدأوا جدلتهم من حزب الاستقلال إلى الاحرار في لعبة لضمان رئاسة اححيرة لجماعة وجدة اي أنهم موزعون من قبل حزب الاستقلال إلى أحزاب منها حزب احنوش والبام وهم حقيقة استقلالون اوفياء لاخجيرة