المصلي: 46 في المائة من الأمهات المتسولات بأطفالهن متزوجات

24 مايو 2021 - 20:00

بمناسبة اليوم الوطني للطفل، الذي يصادف، يوم غد الثلاثاء 25 ماي الجاري، استعرضت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة مشاريعها، التي تهدف إلى حماية الأطفال.

وفي السياق ذاته، ذكرت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، عبر بيان لها، تلقى “اليوم24” بنسخة منه، مشروع حماية الأطفال من الاستغلال في التسول، الذي جاء بتنسيق مع رئاسة النيابة العامة، ومجموعة من القطاعات الوزارية، والمؤسسات العمومية، والمرصد الوطني لحقوق الطفل، والعصبة المغربية لحماية الطفولة، شملت مدن الرباط، وسلا، وتمارة، وذلك بتاريخ 04 دجنبر 2019.

ومن أهم نتائج تفعيل هذا المشروع حماية 142 طفلا، منهم 79 إناثا، وذلك إلى غاية 15 دجنبر 2020، إذ أبانت المعطيات أن 66 في المائة من هؤلاء الأطفال يتراوح سنهم ما بين 0 و04 سنوات، منهم 27 في المائة، عمرهم أقل من سنة، و13 طفل من جنسيات أجنبية.

كما أن جميع الحالات المسجلة، إلى حدود الآن، بحسب المصدر نفسه، هي لأمهات يتسولن صحبة أطفالهن (97 أما)، باستثناء الجدة في حالتان، وقريبة الأم في حالة واحدة، وكشفت النتائج، أيضا، أن 17 في المائة من المعنيات يتسولن بأكثر من طفل، وأن 46 في المائة منهن أمهات متزوجات، و38في المائة أمهات خارج إطار الزواج، و13 في المائة أمهات مطلقات، و02 في المائة أمهات أرامل.

وأشارات الوزارة إلى أن الأمهات المتسولات بأطفالهن، اللواتي لم تتم متابعتهن من أجل استغلال الأطفال في التسول، استفدن من خدمات اجتماعية، شملت الدعم النفسي، والوساطة الأسرية، والتوجيه نحو البرامج الاجتماعية، والتنسيق من أجل التكوين والتشغيل.

كما تم توسيع التجربة لتشمل أربعة أقاليم، وعمالات جديدة وهي: طنجة، ومكناس، ومراكش، وأكادير، في أفق تعميمه وطنيا، وذلك في إطار الالتقائية مع المدن النموذجية المحتضنة للأجهزة الترابية المندمجة لحماية الطفولة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.