الانتقادات تلاحق توظيف 8 رؤساء مصالح بمجلس المستشارين

25 مايو 2021 - 14:31

تتصاعد الشكوك مجددا، حول سلامة إجراءات توظيف ثمانية رؤساء مصالح في الإدارة الداخلية لمجلس المستشارين. وبينما يستمر فرز ملفات الترشيحات حتى الآن، فإن الموظفين المترشحين لهذه المناصب مرتابون حول النتائج التي ستسفر عليها هذه المساطر، بل إن الشكوك حول الحسم مسبقا في أغلبية المرشحين الذين ستؤول إليهم تلك الوظائف، أحبطت المترشحين الآخرين الذين يقدر عددهم بحوالي 40.

وتعيد هذه المخاوف إلى الواجهة ما حدث في مباريات رؤساء الأقسام، وكذلك وظائف المستشارين العامين، الذين كان يُعتقد بأن الأشخاص الذين سينالون تلك الوظائف قد حُسم في أمرهم قبل إجراء المباراة نفسها، ولقد حدث ذلك بالفعل وفقا للنتائج التي أعلن عنها لاحقا.

وسيعلن عن نتائج الترشيح الداخلي لرؤساء المصالح يوم 14 يونيو، غير أن موظفين بمجلس المستشارين لا يرون أي قيمة في ترقب هذا التاريخ لتحديد من ستؤول إليه تلك المناصب. وسينشر المجلس قائمة أولية بالمترشحين يوم 28 ماي بعد فرز الملفات، وبعدها مباشرة، سيفتح باب تلقي الطعون والتظلمات لثلاثة أيام قبل نشر اللائحة النهائية. غير أن موظفين يقولون إن هذه الإجراءات “مجرد أعمال شكلية”

وتشمل المصالح التي يجري بشأنها التباري عبر مسطرة الترشيح ودراسة الملفات، كل من مصلحة الحسابات، ومصلحة المعدات واللوجستيك، ومصلحة الصيانة وحظيرة السيارات، ومصلحة الطباعة، ومصلحة الشؤون الاجتماعية، ومصلحة العلاقات الثنائية والشراكة، ومصلحة الجماعات الترابية، ومصلحة دراسة وتطوير الأنظمة المعلوماتية. ويشرف خليفة رئيس مجلس المستشارين، حميد كوكوس، على عملية الترشيحات هذه.

غير أن الانتقادات تشير إلى أن بعض المرشحين لا يتوفرون على الشروط المحددة في قرار الترشيح، وأبرزها أن يكون المترشح حاصلا على شهادة الإجازة. كما أن الشك في إضافة شرط يتيح للموظفين الذين يمارسون مهام رئيس المصلحة، من شأنه إضعاف الشرط المتعلق بالتوفر على الأقل، على شهادة الإجازة.

وفضلا عن ذلك، فإن بعض المترشحين يملكون صلات بمراكز نفوذ داخل مجلس المستشارين، سواء في الإدارة نفسها، أو بمكتب مجلس المستشارين، حيث تتزايد المخاوف من أن يفرض نواب رئيس هذا المجلس ضغوطا لتوظيف مترشحين معينين. ولقد جرى تسريب قائمة بالمترشحين “الأكثر حظا” منذ الآن.

وباستمرار، تلاحق الانتقادات سلامة المباريات المرتبطة بالوظائف داخل مجلس المستشارين، لكن مصدرا من مكتبه قال إن “الحرص قائم أيضا باستمرار، على ضمان نزاهة المباريات، والنتائج”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.