ارتباك في مراكز التلقيح ضد كوفيد-19 بسبب إضراب الأطباء والممرضين

25 مايو 2021 - 15:56

شهدت مراكز التلقيح في بعض المناطق بالمغرب ارتباكا واضحا جراء الإضراب الذي يخوضه أطباء وممرضون؛ بحسب ما كشف عنه المنتظر العلوي، الكاتب العام للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، خلال حديثه مع”اليوم24″.

و أضاف المتحدث نفسه، أن الإضراب الذي يخوضه أطباء القطاع العام، لم يستثن مراكز التلقيح، مبرزا أن الوزارة لم تتواصل مع الأطباء لثنيهم عن الإضراب أو لتفعيل ملفهم المطلبي.

ويخوض أطباء القطاع العام رفقة الأطر التمريضية إضرابا وطنيا، لمدة 48 ساعة، يومي 25 و26 ماي الجاري، في كل المؤسسات الصحية، باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات

وقال المنتظر العلوي، الكاتب العام للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، خلال حديثه مع”اليوم24″، إن الحكومة اختارت “نهج طريق الصمت والتنصل من مسؤولياتها بدل التعاطي الإيجابي مع قضية الأطباء، والصيادلة، وجراحي الأسنان في القطاع العام”، محملا المسؤولية إلى الحكومة لما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا.

وأكدت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام التزامها بـ”إنجاح حملة التطعيم ضد وباء كوفيد-19، فقط من خلال أيام العمل القانونية الخمسة، من الاثنين إلى الجمعة”، داعية وزارة الصحة إلى “حذف يوم السبت، حفاظا على نجاعة الموارد البشرية المجندة لذلك”.

ومن جهتها، دعت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب إلى خوض مجموعة من الأشكال الاحتجاجية ضد ما وصفتها بسياسة “الهروب إلى الأمام”، التي تتبناها وزارة الصحة في التعاطي مع مطالبها.

وشددت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب على أن تصعيد احتجاجاتها يأتي في سياق “عقود طويلة من التضحيات، والعمل المتفاني المتواصل”، معتبرة، بأن تهميش، وتقزيم مطالب الممرضين، وتقنيي الصحة، ونهج سياسة الهروب إلى الأمام هي اللغة، التي تتقنها الوزارة الوصية، والحكومة بمعية الفرقاء الاجتماعيين، عبر بلاغ لها، تلقى “اليوم 24” نسخة منه.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.