بنعبد الله ينتقد تصويت "البيجيدي" ضد تقنين "الكيف": غير مقبول دستوريا وسياسيا وديمقراطيا

26 مايو 2021 - 22:30

وجه نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، انتقادات شديدة اللهجة إلى الأغلبية الحكومية، على خلفية تصويت فريق العدالة والتنمية ضد مشروع قانون الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

وقال بنعبد الله، اليوم الأربعاء، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” إن “ما جرى اليوم في البرلمان يعكس العبث، الذي وصلت إليه الأغلبية، ويثبت ضعف مكوناتها، وعدم انسجامها”.

وقال بنعبد الله إنه “لأول مرة تصادق الحكومة بكافة مكوناتها على قانون، ثم يصوت الحزب، الذي يقود الحكومة ضده في البرلمان، كما جرى اليوم مع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي”.

واعتبر بنعبد الله أن هذا التصويت، الذي تم اليوم “غير مقبول دستوريا، وسياسيا، وديمقراطيا، ويزيد من تعميق أزمة الثقة، التي يشهدها الفضاء السياسي”.

يذكر أن المشروع، المثير للجدل، حظي بتأييد 119 صوتا، مقابل رفض 48 برلمانيا، يمثلون أصوات فريق حزب العدالة والتنمية، الذي عبر بوضوح عن رفضه للمشروع.

ويتوقع أن يعمق تصويت فريق حزب العدالة والتنمية في مجلس النواب ضد مشروع قانون تقنين زراعة القنب الهندي، في جلسة، اليوم، الهوة داخل الأغلبية الحكومية، والأزمة المثارة حول القانون في صفوف قيادة حزب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني.

كما ينتظر أن تكون لتصويت العدالة والتنمية ضد مشروع تقنين الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، تبعات أخرى، إذ تسعى أحزاب في المعارضة إلى طرح ملتمس الرقابة، وكان من منتظر أن تنظم أحزاب الاستقلال، والأصالة والمعاصرة، والتقدم والاشتراكية ندوة صحافية، لإعلان التقدم بملتمس الرقابة ضد الحكومة، إلا أنه جرى تأجيلها، بسبب موقف حزب الاستقلال، الذي رفض تقديمه، خشية أن تكون له نتائج عكسية لصالح حزب العدالة والتنمية، وتفضيله بالمقابل تفعيل المادة 101 من الدستور، التي تقضي بتقديم رئيس الحكومة لحصيلته، يعقبها نقاش سياسي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الدكتور عبدالرزاق منذ سنة

تبارك الله على [ الــحــاج نـبيــــل بنعبدالله] هكذا يكون النضال

غير متحزب منذ سنة

بنعبد الله يتوهم بانه في المعارضة، وهو دائما يكون بجانب الحزب الحاكم، لم يياس من المشاركة في الحكومة، الابعد ان بقي له وزير واحد مشارك. فهو رجل لاعلاقة له بالمعارضة ولا بالاغلبية هو انتهازي، ولا يخجل من ذلك، ويتوهم انه يساري، وقد كان صديق البيجدي، وبعد الانتخابات سوف يصبح رفيق اخنوش ، والنثير انه يقول اشياء يتملق بها الى من يعتقد انهم سيتولون تسيير الحكومة بعد الانتخابات، لو كنت حقا تحترم القانون والدستور لما صوتت على القاسم الانتخابي يابنعبد الله، وينطبق عليه قول الشاعر: ومهما تكن عند امرئ من خليقة ## وان خالها تخفى على الناس تعلم. والله لاعلاقة لكم بالنضال، ولا بالمصلحة العامة، وانما توجسكم من الانقراض انتم واشباهكم يجعلكم تتبنون اي شيئ يحافظ على بقاءكم.