منيب: مشاركة اليسار في حكومة التناوب أعطت فقط الشرعية لأحزاب الإدارة .. والاتحاد "زاغ عن الطريق"

27 مايو 2021 - 19:30

 

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن مشاركة الأحزاب اليسارية في حكومة التناوب التوافقي، أعطت “الشرعية والمشروعية لأحزاب إدارية لم تكن لتحصل عليها”، وأكدت أن هذه الأحزاب “جلست إلى جانب المناضلين واستمر الوضع على ما هو عليه”.

وأضافت منيب لدى استضافتها في جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، الأربعاء، أن اليسار منذ هيئة الإنصاف والمصالحة وهو “يحاول أن يبقى حيا في بلادنا”، وشددت على تأثره بـ”البلقنة”.

وأفادت منيب بأن هناك يسار “شارك الحكومة واختار التحالف مع التيارات الإسلامية، ليقول إنه بهذا التحالف ربما سيضعف الدولة العتيقة، وهناك يسار يسمي نفسه يسارا وخلق حزبا إداريا ودخل وعنده هدف واحد ليس هو بناء الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإنما محاربة الإسلاميين”، في إشارة إلى الوجوه اليسارية التي أسست حزب الأصالة والمعاصرة.

وزادت منيب مبينة و”بقينا نحن في حزب اليسار الاشتراكي الموحد مع رفاقنا في حزب الطليعة الاشتراكي، وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، نحاول لملمة هذا اليسار”، وأشارت إلى تأسيس فيدرالية اليسار الديمقراطي التي تشغل منصب منسقتها العامة.

واعتبرت منيب أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية “زاغ عن الطريق”، وأكدت أن هذا الأمر دفع رفاق الساسي إلى الانشقاق عنه والالتحاق بحزب الاشتراكي الموحد.

وأبرزت منيب أن حزبها رفقة باقي الأحزاب، سيعمل على “بلورة مشروع بديل عن الليبرالية المتوحشة، ونبقى متشبثين بقيم اليسار، كالتضامن وإنسان يرفض استغلال أخيه الإنسان، ويؤمن بالحريات الفردية والجماعية والتوزيع العادل للثروات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.