البنك الدولي يشيد بالنموذج التنموي الجديد ويصفه بالمخطط "غير المسبوق"

28 مايو 2021 - 20:00

أشاد البنك الدولي بالنموذج التنموي الجديد، الذي قدمت اللجنة الملكية الخاصة بإعداده تقريرها إلى الملك محمد السادس، يوم الثلاثاء الماضي، ووصفه جيسكو هينتشل، مدير دائرة المغرب العربي بالبنك الدولي، بالمخطط “غير المسبوق”.

وقال هينشل، في قصاصة، نشرتها وكالة المغرب العربي للأنباء، إن النموذج التنموي الجديد “مخطط غير مسبوق يضع لبنات نموذج يستشرف المستقبل”.

وأكد المسؤول بالمؤسسة المالية الدولية أن العمل، الذي قامت به اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يشكل “تمرينا مفيدا وقيما يرسم معالم مسار جديد للتنمية بالمملكة”.

وكان الملك محمد السادس قد ترأس، الثلاثاء الماضي، بالقصر الملكي بفاس، مراسيم تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، واستقبل بهذه المناسبة، شكيب بنموسى، رئيس هذه اللجنة، الذي قدم للملك نسخة من هذا التقرير.

وقال بلاغ للديوان المكلي إن تجديد النموذج التنموي يشكل مرحلة جديدة في توطيد المشروع المجتمعي، الذي يقوده الملك؛ ويشمل، أيضا، تعزيز الارتباط بقيم المواطنة الإيجابية، والفاعلة، وتقوية الشعور بالانتماء إلى الأمة، وتأكيد الشخصية التاريخية والثقافية المغربية، الغنية بتاريخها العريق، والمتميزة بالانفتاح، وبتعدد مكوناتها.

وخلال الاستقبال، هنأ الملك رئيس، وأعضاء اللجنة، على الجهود المبذولة، وجودة العمل، الذي تم إنجازه، والذي يعتبر نتاج مقاربة تشاركية واسعة، من الاستماع، والنقاش، والابتكار الجماعي، حول تجديد النموذج التنموي المغربي.

ودعا الملك إلى التفاعل الجدي مع خلاصات هذا العمل، وجعلها في خدمة تنمية البلاد، ورفاهية مواطنيها، كما أمر بنشر تقرير اللجنة الخاصة للنموذج التنموي، ووجه اللجنة إلى إجراء عملية واسعة لتقديم أعمالها، وشرح خلاصاتها، وتوصياتها للمواطنين، ومختلف الفاعلين، في كل جهات المملكة.

ودعا الملك الحكومة، ومختلف الفاعلين، والمؤسسات، للمشاركة، والمساهمة الفعالة في تنفيذ التوصيات الوجيهة الواردة في التقرير، من أجل خدمة هذا الطموح والأفق التنموي الجديد، والارتقاء به إلى مستوى تطلعات الملك، والشعب المغربي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.