72 مهاجرا مغربيا مصابا بكورونا في سبتة يعانون داخل مستودع حجز بدل نقلهم إلى مستشفى

31 مايو 2021 - 15:00

فضيحة جديدة للسلطات في مدينة سبتة، برزت في معاملة القاصرين المغاربة، الذين اقتحموا الحدود خلال الشهر الجاري، ولا يتوقف الأمر عند الاعتداءات، أو الترحيل القسري، والسريع، بل تجاوزه إلى ما هو مرتبط بالصحة، إذ إن العشرات من هؤلاء المهاجرين المغاربة، ممن أصيبوا بفيروس كورونا، وضعتهم سلطات هذا الثغر في مستودع بدل نقلهم إلى مستشفى، بينما تستمر مساعيها لترحيلهم إلى المغرب.

وقالت صحيفة “منارة سبتة”، إن سلطات هذه المدينة، تحتجز 72 مغربيا، ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد في مستودع بحجة “العزل”، منهم 63 حالة طفيفة، وجلهم قاصرون.

وأنشأت السلطات المحلية في سبتة مستودعات مؤقتة لإيواء القاصرين، الذين اقتحموا الحدود، ويوجد، حسب إحصائياتها، 886 قاصرًا موزعين على مستودعات بعضها كان مخصصا لتخزين السلع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.