"ترانسبرانسي" تنتقد هشاشة منطقة الشمال

04 يونيو 2021 - 16:23

قالت ترانسبرانسي المغرب إن الأحداث الأخيرة، التي شهدها جهة الشمال، بعد محاولة العديد من الشباب، والشابات المغاربة، من ضمنهم قاصرون، الهجرة المكثفة إلى مدينة سبتة، خلال الأسبوع الثالث من شهر ماي الماضي، تعكس واقع الهشاشة المزمنة الاقتصادية، والاجتماعية، الذي يعيشه جزء كبير من المواطنين، ما يدفعهم، غالبا، إلى ممارسة أنشطة صغرى غير رسمية.

وشددت ترانسبرانسي المغرب على أن الأسباب الحقيقية لهذا الوضع، الملازم للسياسات العمومية، المتبعة، منذ الاستقلال، والتي تسببت في تفاوتات إقليمية، تسجل تأخيرات تنموية لبعض المناطق في المغرب بما فيها الشمال.

وجددت ترانسبرانسي المغرب، عبر بيان، دعوتها  السلطات العمومية إلى مراجعة السياسات العمومية، المتبعة على المستويين الوطني، والترابي، بإعطاء الأولوية لتحسين الخدمات العمومية، وتشجيع الأنشطة المشجعة للتشغيل، والمدرة للدخل، مع وضع الآليات الكفيلة بالمراقبة، وربط المسؤولية بالمحاسبة، بهدف تشكيل مناخ شفاف، وموات للتنمية الاقتصادية.

إلى ذلك، أفادت ترانسبرانسي أن” التطور، الذي حدث في شمال المغرب، اتسم بتزايد التفاوتات الاجتماعية، وهشاشة أغلبية الساكنة، عمقها فساد مزمن، وفاقمها تدبير جائحة كوفيد – 19، ومنع التجارة مع سبتة بدون بديل”، وفقا لتعبيرها.

ولفتت ترانسبرانسي المغرب الإنتباه إلى الاختيارات، والإنجازات، التي تمت في المنطقة خلال العشرين سنة الماضية، التي بحسبها، مكنت من تطوير البنية التحتية الأساسية نسبيا، لكنها ساهمت في دينامية صناعية موجهة، أساسا، إلى التصدير، وهذا الوضع، يضيف المصدر نفسه، عمق هيكليا التبعية الاقتصادية للخارج، وأدى إلى ضعف التأثير في مستوى عيش الساكنة المحلية فيما يتعلق بالتشغيل، وتحسين ظروف الحياة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.