وكالة بيت مال القدس الشريف قلقة حيال الحالة الاجتماعية للمقدسيين

08 يونيو 2021 - 08:30

عبرت وكالة بيت مال القدس عن قلقها حيال الحالة الاجتماعية للمقدسيين، وتراجع مقدراتهم الاقتصادية. وجاء في تقرير أعدته الوكالة التابعة للجنة القدس، التي يترأسها الملك محمد السادس، أنها رصدت اتساع رقعة الفقر، والبطالة، وفقدان الشغل خلال عام 2020، تزامنا مع تفشي جائحة كورونا.

وأكد التقرير، الذي يرصد تداعيات المواجهات، التي وقعت في القدس في شهر رمضان الماضي (الفترة من 7 إلى 28 ماي)، أن الوكالة تتابع، في إطار اختصاصاتها، استفحال الأوضاع المعيشية لفئات واسعة من المجتمع المقدسي، في الشهور الأخيرة، جراء تدهور الأوضاع الأمنية في المدينة، وترصد، على الخصوص، انعكاسات حالات عدم الاستقرار الأمني على الأوضاع المعيشية للمقدسيين.

وأعربت الوكالة عن أسفها لكون الأسباب، التي أدت إلى اندلاع تلك المواجهات وتجددها، بين الفينة والأخرى، ما تزال قائمة من خلال حملات الاعتقالات، التي تطال الأطفال، والشباب واليافعين في القدس.

وتابعت أن هذه الاعتقالات تأتي تزامنا مع ارتفاع وتيرة الدعاوى، والقضايا الخاصة بالأملاك في المحاكم الإسرائيلية، التي تهدد بتهجير عشرات الأسر العربية من مختلف أحياء المدينة، لاسيما أحياء الشيخ جراح، وبطن الهوى في سلوان، والبلدة القديمة، ومحيطها.

واعتبر التقرير أن حالة الجمود، وعدم الاستقرار الأمني المستمرة في القدس، لا بد أن تكون لها انعكاسات سلبية على الأوضاع الاقتصادية، والاجتماعية في المدينة، وتكون لها آثار على نفوس السكان بمختلف شرائحهم، وفئاتهم، داعيا إلى تعبئة استثنائية لتمكين المقدسيين من أسباب الصمود أمام هذه التحديات الصعبة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي