فوزي لقجع: المنتخب الوطني أول المتضررين من الفار في المونديال

08 يونيو 2021 - 12:56

عقدت اللجنة المركزية للتحكيم أمس الإثنين 7 يونيو 2021 ندوة صحافية بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، بحضور السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأكد فوزي لقجع في كلمته، أن المنتخب الوطني كان أول المتضررين من الفار في المونديال الأخير بروسيا، معطيا مثالا لذلك، بهدف كريستيانو رونالدو في مباراة المنتخب أمام البرتغال، من خطأ واضح، في حضور تقنية الفيديو، وتم احتسابه، مؤكدا أن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو اعترف بعدم مشروعية الهدف للقجع، في إحدى زياراته لمراكش.

وأضاف: “أكبر حكام العالم يرتكبون هفوات، أنا متابع جيد للكرة العالمية وخاصة الليغا… ماتيو لاهوز ارتكب العديد من الهفوات، باعتراف هيئة التحكيم الدولية، وهناك من يطالب باستقدامه واستقدام حكام من أوربا، لكن أقل واحد منهم سيكلفنا 30 ألف دولار”.

وأردف لقجع أن التحكيم يجب أن يكون مستقلا في تدبيره اليومي والاستراتيجي، داعيا إلى ضرورة القطع النهائي مع ثقافة تدخل المسير في التحكيم، مشبها الحكام بالقضاء في هامش الخطأ في التقدير أحيانا.

وشدد فوزي لقجع، على دور الحكام في قيادة المباريات، مؤكدا أن بعض الأشخاص يحنون للعودة إلى المرحلة الماضية، عندما كان المسؤول يتدخل في التحكيم بشكل مباشر ولو بحسن نية، مشيرا إلى أنه يمنع منعا كليا على الحكام ان تكون لهم علاقة مباشرة مع المسيرين الرياضيين.

وأوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المسؤولية تقتضي التحدث بشكل شمولي والابتعاد عن سياسة تبرير الفشل، مبرزا أن اللقاءات الأسبوعية التي سيتم عقدها تدخل ضمن هذه الخانة، وتدخل أيضا في إطار نشر ثقافة الاستقلالية والشفافية والوضوح، معتبرا العقوبات التي سيتعرض لها الحكام على إثر ذلك بمثابة تكوين لهم للرفع من مستواهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.