أزيد من 15 ألف رجل وصل إلى المحكمة بسبب تعنيف النساء في عام واحد.. والشرطة عالجت 44 ألف قضية

09 يونيو 2021 - 15:30

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأربعاء، في الدار البيضاء، أن مصالحها سجلت انخفاضا بنسبة 11 في المائة فيما يخص القضايا المتعلقة بالعنف ضد النساء عام 2020.

وجاء في كلمة للمديرية، تلاها مدير الأمن العمومي، الزيتوني الحايل، خلال افتتاح يوم دراسي حول “تحديات التكفل بالنساء ضحايا العنف”، أن مصالح المديرية سجلت في هذا السياق 50.844 قضية، تخص 47.033 ضحية، منها 9 في المائة تتعلق بالقاصرات.

وتابع الحايل أن مصالح الشرطة تمكنت من استجلاء الحقيقة في 44.212 قضية بمعدل إنجاز بنسبة 94 في المائة، قدم بموجبها 15.806 أشخاص مشتبه فيهم إلى العدالة.

ويأتي العنف الجسدي، حسب المديرية، على رأس القضايا المسجلة بنسبة 44 في المائة، متبوعا بالعنف الاقتصادي بنسبة 26 في المائة، فيما يشكل العنف النفسي 20 في المائة، والعنف الجنسي 9 في المائة.

أما فيما يتعلق بالعنف المرتكب بواسطة وسائل التكنولوجيا الحديثة، وعلى الرغم من ازدياد مستواه بالمقارنة مع السنوات السابقة، تبقى نسبته 1 في المائة من مجموع القضايا المسجلة.

وعلى سبيل المقارنة، سجلت مصالح المديرية، عام 2019، ما مجموعه 57.255 قضية متعلقة بالعنف ضد النساء، تخص 58.142 ضحية 08 في المائة منها تهم القاصرات. ومكنت المجهودات الأمنية المبذولة في هذا الصدد من استجلاء الحقيقة في 54.965 قضية، بمعدل إنجاز بنسبة 96 في المائة، قدم بموجبها 19.664 شخصا مشتبها فيه إلى العدالة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي

عاجل

عاجل.. الحكومة تقرر تشديد الاجراءات الاحترازية وتوسيع حظر التنقل مع منع الانتقال إلى ثلاث مدن X