الوداد ينتصر على الدفاع الجديدي ويعود إلى صدارة البطولة الاحترافية

09 يونيو 2021 - 18:45

عاد الوداد الرياضي إلى صدارة البطولة الاحترافية، عقب تغلبه، قبل لحظات، على الدفاع الحسني الجديدي بأربعة أهداف لهدفين، في المباراة، التي جمعت الطرفين على أرضية مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، في لقاء مؤجل عن الجولة 17 من القسم الاحترافي الأول.

ودخل الفريقان الجولة الأولى من دون مقدمات، بعدما تمكن سايمون مسوفا من افتتاح التهديف للوداد في الدقيقة الثالثة من تسديدة قوية، لم تترك أية فرصة لبارحو للتصدي، ليرد مباشرة الدفاع الجديدي، ويعدل النتيجة عند الدقيقة الخامسة برأسية اللاعب ابراهيم نجم الدين، بعد خطأ في التغطية من الدفاع الودادي.

وحاول الطرفان، بعد الهدفين، زيارة الشباك للمرة الثانية، عبر المحاولات، التي سنحت لهما للتهديف، إلا أنهما فشلا في ذلك، بسبب التسرع، وكذا قلة التركيز، إلى أن أتت الدقيقة 32، معلنة عن التغيير في عداد النتيجة، بعدما تمكن أيوب الكعبي من إضافة الهدف الثاني من ضربة مقصية، مستغلا خطأ نجم الدين في إبعاد الكرة عن مرماه، ثماني دقائق بعد ذلك عاد الكعبي ليضيف الهدف الثاني الشخصي له، والثالث لفريقه، وباقي أطوار الشوط الأول لم تعرف أي جديد، لينتهي بتقدم الوداد بثلاثة أهداف لهدف.

وبدأت الجولة الثانية كسابقتها، هجمة هنا وهناك، بغية زيارة الشباك مرة أخرى، إلا أن الوداد، والدفاع الجديدي لم ينجحا في ذلك، في ظل غياب النجاعة الهجومية، حيث استمر الوضع على ماهو عليه، إلا حدود الدقيقة 74، التي عرفت تسجيل الهدف الرابع للفريق الأحمر، بقدم أيوب الكعبي، الذي سجل هاتريك في هذه المباراة، معيدا فريقه إلى الصدارة، التي تنازل عليها لصالح غريمه التقليدي الرجاء الرياضي في الجولات السابقة، فيما تكفل بوخريص بتسجيل الهدف الثاني للجديدة في الدقيقة الأخيرة، لتنتهي المباراة بفوز رفقاء التكناوتي بأربعة أهداف لهدفين على أبناء بنشيخة.

وارتقى الوداد إلى صدارة البطولة الاحترافية برصيد 44 نقطة، بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي الرجاء، فيما تجمد رصيد الدفاع الحسني الجديدي عند النقطة 24 في المركز 11.

ويكمل الوداد، والرجاء مبارياتهما المؤجلة، يوم الأحد المقبل، بمواجهة حسنية أكادير ونهضة بركان على التوالي، ليتم الحسم بعدها في هوية المتصدر، والوصيف بشكل رسمي، قبل استئناف دورات البطولة من بوابة الأسبوع 22.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي