بوريطة: المغرب يواكب المسار السياسي في ليبيا وليست له أجندة

11 يونيو 2021 - 17:00
بوريطة ونجلاء

جدد المغرب، اليوم الجمعة، تأكيده أنه لا يملك أية أجندة في ليبيا، ولا حتى تصور لحل أزمتها، ويدعم المسار السياسي فيها، لينتهي هذا الوضع، الذي “لا يستحقه الشعب الليبي”.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم، لدى استقباله لنظيرته الليبية، نجلاء المنقوش، إن لقاء اليوم يأتي في سياق التعليمات الملكية بمواكبة المسار السياسي في ليبيا للوصول إلى الاستقرار، مؤكدا أن “المغرب بجانب ليبيا، ويواكب كل اختيارات مؤسساتها”.

وتحدث بوريطة عن مجريات لقائه مع المنقوش، وقال إنه شمل مناقشات حول تطور المسار السياسي في البلاد، والاستعدادات للاستحقاقات الليبية المقبلة، والدور، الذي يمكن أن يؤديه المغرب في الاعداد لها، كما تقرر عقد المنتدى الاقتصادي الليبي المغربي الثاني، وتطوير التعاون في المجالين الديني، والأمني.

ويرى بوريطة أن ليبيا تمر اليوم من مرحلة دقيقة، وسياق أحسن مما قبل، والمغرب متفائل فيه، كما أن كل الشروط، حسب قوله، متوفرة لتخرج ليبيا من هذا الوضع.

يذكر أن بوريطة كان قد استقبل، قبل أسبوع، رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، ولايزال يرعى محادثات الفرقاء الليبيين، للتوصل إلى اتفاق حول توزيع المناصب السيادية في البلاد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي